آخر الأخبارالحدث

أول من تلقى اللقاح طبيبة أسنان بعين الدفلى …الجزائر تبدأ حملة التلقيح ب”سبوتنيك في” الروسي ضد كورونا

 أول طبيبة تتلقى لقاح كورونا توجه نداء للمواطنين..

 

 

بدأت الجزائر، السبت، إعطاء لقاح “سبوتنيك في” الروسي المضاد لفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أفاد به وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد.

وانطلقت عملية التلقيح من مدينة البليدة والتي تعتبر الأكثر تضررا من الفيروس.

وقال الوزير الذي أشرف على عملية التلقيح، إن الأولوية ستكون لمستخدمي قطاع الصحة وبعدها تكون الأولوية لكبار السن وذوي الأمراض المزمنة، مشيرا إلى أن طبيبة بمصلحة التوليد كانت أول من تلقى اللقاح اليوم.

وتلقت المواطنة إيمان سلاطنية، بالمؤسسة المتعددة الخدمات بحي الموز التابعة للمؤسسة الجوارية بأولاد يعيش بالبليدة، أول جرعة من لقاح سبوتنيك .V

إيمان سلاطنية طبيبة أسنان بعين الدفلى، وفي تصريح لها عقب تلقيها اللقاح، دعت المواطنين للتلقيح ضد فيروس كورونا باعتباره الحل الوحيد.

وقالت في تصريح لوسائلا الاعلام: “تلقيت اتصالا البارحة لأكون أول طبيبة تتلقى اللقاح في الجزائر. لم أستطع رفض الطلب بل بالعكس كنت سعيدة كوني اول عاملة بالسلكالطبي أتلقى اللقاح“.

 وأضافت: “عند دخولي إلى القاعة من أجل تلقي اللقاح، سألني الطبيب العام عما إذا كنت أعاني من أمراض مزمنة وقام بقياس ضغط الدم وهو أمر ضروري. وبعد تلقي اللقاح خضعت لمعاينة أيضا ومكثت مدة نصف ساعة قبل خروجي ولحد الساعة لا اعاني من أعراض جانبية“.

 وتابعت تقول: “انصح المواطنين أن يتلقوا اللقاح لحماية عائلاتهم والمجتمع. اطلعت على خصائص اللقاح وهو مفيد جدا حيث يمنح مناعة للجسم من أجل التصدي للفيروسات”.

واستلمت الجزائر الجمعة، أول شحنة من اللقاح الروسي نقلته طائرة عسكرية.

وكان الناطق باسم الحكومة عمار بلحيمر قال أمس إن عملية التلقيح ستنطلق بمدينة البليدة، وستشمل في البداية المسنين والذين يعانون من أمراض مزمنة وموظفي القطاع الصحي، على أن تشمل بداية من اليوم الأحد، أفراد الأجهزة الأمنية والدفاع المدني، والسياسيين ومنتسبي قطاع الإعلام.

شهرزاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق