الحدث

السفارة الأمريكية: ستبقي أمريكا ممتنة للصديق بن يحيى في إطلاق سراح الرهائن بطهران

نشرت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، على موقعها الرسمي، صورة وزير الخارجية الجزائري، الراحل محمد الصديق بن يحي، وهو يصافح نظيره وزير الخارجية الأمريكي، وارن كريستوفر، بمقر الخارجية الجزائرية في 19 جانفي 1981، بعد توقيع اتفاق إطلاق سراح الرهائن الأمريكيين في إيران.

وفي الذكرى السنوية لوفاة محمد الصديق بن يحي، قالت السفارة “ستبقى أميركا ممتنة إلى الأبد لبن يحيى وزملائه الدبلوماسيين الجزائريين لتوسطهم في إطلاق سراح الاثنين وخمسون ديبلوماسيا أمريكيا، الذين احتجزوا كرهائن لمدة 444 يوما بعد أن اقتحم متظاهرون السفارة الأمريكية في طهران”.

وفي 3 ماي 1982 توفي وزير الخارجية محمد الصديق بن يحيى في حادث مأوسوي، عندما أسقطت طائرته بينما كان في مهمة إيجاد التسوية السلمية للحرب بين العراق وإيران

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق