الثقافي
أخر الأخبار

الكاتبة الشابة بلقيس زدادرة… «أحب الكتابة في الشعر و أطمح للرواية»

بقلم / أ . لخضر . بن يوسف

 

يعرف الوسط الثقافي والأدبيّ في الجزائر هذه الأيّام ثورة شبابيّة ، تميّزت وتفردت بأقلام كثيرة ، هذا وإن دلّ فإنّما يدلّ على أنّ المجتمع بدأ يشهد صحوة ثقافية ونضجًا فكريا ووعيا فنيا  ليكون ضمن العالم المتقدّم .. ومن بين هؤلاء الشّباب الطّموحين الصاعدين والطامحين إلى المعالي وأشرف الرتب فكرا وثقافة  ، اخترنا لكم “بلقيس زدادرة ” صاحبة كتاب ” المستذئبة  ” كاتبة شابة في السابعة عشر من عمرها ، عُرفت بولعها بالأدب وشغفها بالكتابة وحبها للتأليف ورغبتها في تسلق سلم النجاح ، بداية من تحقيق ونيل شهادة البكالوريا التي هي مقبلة عليها في هذا العام .

 لو تحدثينا عن بداياتك في الكتابة ومتى دون قلمك أول نص ؟

كانت البدايات الأولى لتحريك أناملي في الميدان بسن التاسعة ، كانت انطلاقاتي عبر المشاركة في حصص اذاعية و منشطة لدور الشباب في المناسبات

العقبات والمعوقات جزء في مسار أي كاتب شاب ، هل واجهت صعوبات في بداياتك وكيف تغلبت عليها ؟

واجهت الكثير من الصعوبات بما أني كنت أعاني من فوبيا اجتماعية أي الخوف من الاكتظاظ و الناس و المواجهة فقد عانيت للوقوف على الخشبة و اطلاق العنان لإبداعي و كان تغلبي عليها بمساعدة الوالدة التي عانت بدورها لإخراجي من قوقعة الخجل و الضمور النفسي

 هل  وجدت دعمًا نفسيّا وماليّا من وسطك ؟

تلقيت الدعم المادي و المعنوي من العائلة ، خصوصا والدتي التي توارثت جنات الكتابة منها

 ما هو المجال الذي تحبّين الكتابة فيه ؟

أحب الكتابة في مجال الشعر و أطمح للرواية

 من هو الكاتب الّذي وجدتَ أنّك تأثّرت به ؟

الكاتب الأكثر تأثيرا بي من الجاهلية المتنبي و ما أكثر المتأثرين به و من المعاصرين أحمد خالد مصطفى

 ما هي الكتب الّتي تعتقدين أنّها ساهمت في بناء شخصيّة الكاتب داخلك ؟

من الكتب التي ساهمت في بناء شخصيتي انتيخرستوس و كتاب لا تحزن ، ليتني امرأة عادية و الكثير من الكتب الراقية

 كتابك  “ المستذئبة  ” ، ما الّذي ألهمك لكي تكتبيه ، وما دلالة الذئب في كل هذا ؟

 الالهام هو هوس فطري بحيث خلقت الكتابة مع ظروفي و تغذت من أناملي و دلالة الذئب في كتاباتي هي طبيعته و تصرفاته ، حيث أنه مميز بصفاته عن باقي الحيوانات ، كذلك أمر الكاتب مميز عن سائر الناس بأحاسيسه و يشبه تصرفاته نبل أخلاق البشر ،  قصدت بالاستذئاب ليلة اكتمال القمر كإلهام غريزي تملك الكلمات

المستذئبة ، لماذا هذا الاختيار دون غيره ، وما الهدف من التسمية ؟

المستذئبة وقع الاختيار على هذا العنوان لدلالته المعنوية و قوة صداه الواقع على مضمون القصائد

مشاريعك وطموحاتك المستقبلية على المستويين الشخصي والابداعي ؟

الطموحات الشخصية غير محدودة ، أولها التوفيق في شهادة البكالوريا و على المستوى الابداعي نجاح ايصال الأفكار و الرسالات المتداولة في كتابي

كلمة أخيرة للقراء والجريدة

في الاخير أقدم خالص الشكر و التقدير لجريدتكم الغراء  وإعطاء كامل المساحات الممكنة لنماء المواهب و ابداء المكبوتة منها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق