آخر الأخبارالثقافي

المسرحي “أحسن عسوس” في ذمة الله

توفي صبيحة اليوم السبت مدير المسرح الجهوي السابق لسيدي بلعباس أحسن عسوس عن عمر ناهز 72 سنة, حسبما أفاد به الموقع الرسمي للمسرح الجهوي سيدي بلعباس على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك. ويعتبر الفقيد أحسن عسوس الذي توفي صبيحة أمس بسيدي بلعباس من الوجوه المسرحية الرائدة في الممارسة المسرحية الجزائرية وصاحب مسيرة فنية حافلة بداية من السبعينات أين كان عضوا بفرقة النشاط الثقافي مع المؤلف المسرحي الكبير كاتب ياسين، حيث أحيت الفرقة الطلائعية العديد من العروض المسرحية أهمها “فلسطين المخدوعة” و “حرب 2000 سنة” و “سلاطين الغرب” وغيرها من الأعمال المميزة.  كما نشط الفقيد احسن عسوس كممثل ومساعد إخراج للمخرج ” كاتب مالك الدين”، وفي سنة 1978 فرقة ” كاتب ياسين ” فتحت أبواب المسرح الجهوي لولاية سيدي بلعباس.  وفي حقل الإنتاج ساهم السيد أحسن عسوس في ميلاد مسرح “لاماليف” رفقة زوجته السيدة فضيلة عسوس، وركّز الفقيد خلال مشواره المسرحي على راس المسرح الجهوي لسيدي بلعباس على دعم التكوين، الانتاج والتوزيع وتشجيع الشباب في مجال الفن الرابع من خلال ورشات للتكوين المسرحي .  كمل قام بإنتاج العديد من العروض المسرحية التي أشرف على إخراجها المخرج عز الدين عبار نذكر منها ” فالصو” سنة 2008 و ” نون” عام 2009 ، ونفس السنة شهدت عرضا مسرحيا في شكل مونولوج بعنوان ” حمق سليم” من إخراج ” بخال أحمد ” وتمثيل ” بليدي فيصل ” لفرقة مصطفى نجار.  من جهة ثانية مسرح الطفل هو الآخر حاضر ضمن اهتمامات الراحل احسن عسوس خلال توليه تسيير هذه المؤسسة الثقافية ، حيث تم العمل على توزيع العروض المسرحية الموجهة للطفل عبر المؤسسات التعليمية في الطور الابتدائي ، منها عرض بعنوان ” بيبو ومدينة الأحلام  للمخرج جريو عبد القادر، كما قام فقيد المسرح الجزائري أحسن عسوس بخوض تجربة الإخراج لعرض غبرة الفهامة عام 2007 برؤية جديدة وكذا ساهم في ميلاد المهرجان الثقافي المحلي للمسرح المحترف لولاية سيدي بلعباس سنة 2007.

ل.ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق