الثقافي

الممثل المسرحي يونس غوالي لـ ” الديوان”: التمثيل هو رئتي الثانية التي أتنفس بهـا

يعتبر الممثل يونس غوالي من بين الممثلين المسرحيين الشباب الموهوبين

الذين تعج بهم ولاية غليزان، و من الشباب الذين يعتبرون الفن من الأمور

الواجب تواجدها في حياة جميع الشباب الجزائريين ، كيف لا و هو الذي ولج

عالم التمثيل و عمره عشر سنوات ، و هو ما مكنه من البروز بشكل لافت خاصة

ضمن جمعية “نور البلاد” للتربية و الثقافة و التكـويــن لولاية غليزان،عن

بداية مسيرته الفنية ، أحلامه و طموحاته، فكانت لنا معه هذه الجلسة

الحوارية القصيرة.

 يومية الديوان/ في البداية مَنْ يكون يونس غوالي ؟

الممثل يونس غوالي/ يونس غوالي  من مواليد 2005 بولاية غليزان، طالب

ثانوي عشقتُ التمثيل منذ نعومة أظافـري و هو ما جعلني أدخل عالم الفن

بكلّ سهولـة .

يومية الديوان / كيف اقتحمتَ عالم التمثيل ؟

الممثل المسرحي يونس غوالي/  في البداية كان انخراطي ضمن صفوف  “جمعية

نور البلاد” للتربية و الثقافة و التكوين لولاية غليزان رفقة مجموعة من

الأطفال مكنني من إبراز موهبتي و فرض وجودي الثقافي ، حيث كنا نقيم شتى

النشاطات الفنية التي تُنمي موهبة أي طفل في بداية طريقه كالمسرح و

الأناشيد و التمثيل و التهريج و كلّ ما له علاقة بالنشاطات المتعلقة

بالطفل .

 يومية الديوان / من أول من آمن بموهبتك و شجعكَ على التمثيل؟

الممثل المسرحي يونس غوالي/ عائلتي التي وفرت لي الجو و منحتني الثقة في

النفس و منحتني فرصة الولوج عالم التمثيل من أبوابه الواسعة فهي تساندني

في السراء و الضراء ثم الفنان و المسرحي بن عودة زوقاب  الذي كان يلعب

دور المربي و المـوجه سواءً في تنمية أو صقل أي موهبة تنخرط ضمن الجمعية

، فقد شجعنا كثيرًا على البروز و مد لنا يد العون دون أن أنسى الممثل

بوعلام بكـار الذي أعتبره مدرسة قائمة بذاتها ، و هو بمثابة المعلم الذي

مهد لنا الطريق و منحنا الأمل لنحلم دومــًا بغد فني مشــرق ، و في سنة

2019 م التقيتُ صدفة بالشاعر رابح إيصافي من بلدية يلل بلاية غليزان و

الذي أعتبره صديق المواهب الصاعدة،  فقد تنبأ لي بمستقبل فني زاهر حيث

طلب مني المواصلة و المضي قدمــًا إلى غاية تحقيق أحلامي و هو لازال

يشجعني و يقف إلى جانبي و إنني لن أنسى فضله ما حييت على تغيير حياتي

الفنية من الحسن إلى الأحسن .

 يومية الديوان / هل وجدت صعوبة في بداية مشوارك الفني ؟

الممثل يونس غوالي/ لم أجد أية صعوبة لأنني كنت أعمل بصدق و استمع لجميع

النصائح و الانتقادات دون عقدة نفسية و كأنني ولدت من أجل أن أظفــر

بمكانتي الفنية وسط هذا الزخم الثقافي الجميل الممتد عبر ربوع الوطن

يومية الديوان / كيف تحولتَ من مهرج للأطفال إلى ممثل مسرحي ؟

الممثل المسرحي يونس غوالي/ العمل وسط عالم الطفل من الأشياء الجميلة

التي تجعلك أسعد البشر كيف لا و أنتَ تتوسط العشرات من الأطفال و البراءة

تملأ قلوبهم و الفرح تراه يخرج من عيونهم ، و أعترف لكم صادقــًا أنني

لازلتُ أقوم بدور المهرج من حين لآخر  و في نفس الوقت أقف على خشبة

المسرح لأمثل أي دور يمنح لشخصي ، كما أنني أعالج الكثير من السلوكيات

عبر كتاباتي و إخراجي للعديد من الأفلام القصيرة عبر تقنية الفيديو و هذه

الأفلام متوفرة ضمن وسائل التواصل الاجتماعي سواءً في صفحتي أو في موقع

اليوتوب “.

 

 يومية الديوان / كيف تقيم مشوارك كممثل للأفلام الفصيرة التي هي عبارة عن

فيديوهات ؟

الممثل المسرحي يونس غوالي/ في رصيدي الفني لحد الآن خمس فيديوهات متوفرة

سواء في صفحتي على الفيسبوك أو في “اليوتوب” و التي أعالج من خلالها شتى

السلوكيات التي يعيشها المواطن الجزائري ، كما أنني أحاول أن أقوم بكتابة

السيناريو و الإخراج، و هي كــتجربة فقط و محاولة مني في التعلم .

 يومية الديوان / هل من مشاركات خارج ولاية غليزان ؟

الممثل المسرحي يونس غوالي/ مشاركـاتي اقتصرت عبر بلديات ولاية غليزان

فقط ، و أتمنى مستقبلا  أن أشارك خارج  تراب الولاية و أن أقدم أعمالاً

تروق  و تكون عند حسن ذوق الجمهور الجزائري

يومية الديوان / لكل ممثل قدوة ، بـمـن تأثرت من الممثلين ؟

الممثل المسرحي يونس غوالي/ تأثرت بالكثير من الممثلين و الفنانين الذين

أدوا  أدورًا هامـة في الدفع بالمشهد الفني الجزائري، القائمة الطويلة قد

لا تسعني لذكر جميع الممثلين .

 يومية الديوان / كيف تقيم مشاركتك ضمن النشاطات الافتراضية التي أشرفت

عليها “دار الثقافة الجديدة لولاية غليـزان ؟

الممثل المسرحي يونس غوالي/ لقد كانت لي فرصة تقديم عرض مسرحي بدار

الثقافة الجديدة  و الذي  تدخل ضمن العروض الافتراضية التي أقيمت في ظل

إجراءات  الحجر الصحي ، حيث قدمت رفقة الفنان بن عودة زوقاب عرضا مسرحيا

بعنوان ” الفنان و الصحفـي ” و قد نال إعجاب  و استحسان الجمهور نظرا

لأهمية الموضوع المطروح  و جمالية التمثيل ، وعبر هذا المنبر بودي أن

أشكر الفنان بن عودة الذي يـعـمـل معنا بكل تواضع و بكثير من اللمسات

الفنية الجميلة  و الروح المرحة التي تكاد تجعلك تقهقه أثناء العرض .

 يومية الديوان / لكل فنان مشاريع و أمنيات ، ما هي أحلامك الفنية ؟

الممثل المسرحي يونس غوالي/ ابرز مشاريعي هي  أن أعمل بـجــد قصد تحقيق

أحلامي الفنية حتى أكون من بين الفنانين البارزين على مستوى الوطن فالفن

هو رئتي الثانية التي أتنفس بها .

يومية الديوان / كلمة أخيــرة ؟

الممثل المسرحي يونس غوالي/ قبل كل شيء أشكر يومية “الديوان” على هذه

الجلسة الحوارية و التي جعلتني أكشف لأول مرة عن أحلامي و طموحاتي و عن

بعض الجوانب المتعلقة بحياتي الفنية ، تمنياتي للجــريدة المزيد من الرقي و النجاح.

 

 

 

 

حاورته / ابتهال منال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق