الثقافي
أخر الأخبار

الناشط الجمعوي حسان أيت موسى للديوان… “الإعاقة لم تمنعني يوما من تحقيق أهدافي وكانت كتحدي بنسبة لي”

*مشروع ممرات ذوي الإحتياجات الخاصة ( رأس الماء مدينة صديقة للمعاق ) سيرى النور قريبا.

حاورته :لطيفة عبادة

 الديوان :بداية شكرا لك على قبول الدعوة، نريد أن نتعرف على الشخصية الاجتماعية لحسان ايت موسى؟

 حسان :أولا الشكر لجريدة الديوان و الصحفية لطيفة عبادة على هذا الحوار و الدعم المقدم من طرفكم ، حسان أيت موسى إبن دائرة رأس الماء طالب جامعي تخصص مالية و محاسبة 21 سنة، انسان اجتماعي، طموح،محب للعمل الخيري و الإنساني، رئيس جمعية” البركة  “لمساندة الأشخاص المعوقين مكتب رأس الماء.

 الديوان :كيف كانت بداياتك في العمل  الجمعوي؟

حسان : بدايتي مع النشاط الجمعوي كانت سنة 2017 مع الجمعية الرياضية لإتحاد رأس الماء دفعني  حبي لمدينة راس الماء و هدفي بنهوض بالفريق للإنخراط في الجمعية الرياضية .. و بتاريخ أفريل 2019 أسسنا فرع لجمعية البركة الخاصة بذوي الإحتياجات الخاصة و هاذا كانت نتيجة لتهميش و الصعوبات التي كانت تواجهها هذه الفئة، كنا في حاجة ماسة إلى وسيلة ننقل من خلالها إنشغالاتنا و اهتماماتها نحن كفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، هذا من جهة، و من جهة أخرى انخراطنا في عالم النشاطات الجمعوي حق علينا كأي مواطن جزائري له أفكاره، وأهدافه، و مساعيه، حمد لله ففي فترة وجيزة حققنا جل أهدافنا و لازال القادم أجمل بإذن الله.

 الديوان : شاء القدر أن خلقت من فئة ذوي احتياجات الخاصة، لكنك تحديت  ذلك و أنشئت جمعية خاصة بالمعوقين تحدث لنا عن هذا الشأن؟

 حسان :  الإعاقة لم تمنعني يوما من تحقيق أهدافي وكانت كتحدي بنسبة لي و كما قلت سابقا جاء تأسيس هذه الجمعية نتيجتا لصعوبات التي تواجهها هذه الفئة جمعية البركة رسالتها خيرية إنسانية وهذا يفرض عليها أن تكون مشاريعها متنوعة  وشاملة لكل المناحي في التكافل الإنساني الذي يتطلب بدوره التنمية المستدامة والتضامن من جهة والتنمية المعنوية والمساهمة في تطوير ثقافة العمل الخيري من جهة أخرى.

 الديوان :الحجر الصحي لم يكن عائقا أمامكم، ماهي اشهر النشاطات التي قمتم بها في هذه الفترة (فترة الحجر الصحي )؟

 حسان : في ظل الحجر الصحي و  وباء كوفيد19 تطرقت جمعية البركة لمساندة الاشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة مكتب رأس الماء و تحت شعار البركة مبادرون بحملات لتوعية المواطنين بخطر كوفيد 19 و خياطة الكمامات و تعقيمها و توزيعها على الفئات المستهدفة و الواقفون في الخطوط الأولى في ظل هذه الازمة كما أنها استطاعت توفير ما غطى احتياجات المؤسسات و الجهات التي تعتبر جدارا لصد  الجائحة.

كما أنها قامت بإنشاء نفقي تعقيم قدما في إطار المساعي الرامية لمحاربة الوباء للعيادة المتعددة الخدمات زلايجي احمد و مكتب البريد السعادة و غيرها من المؤسسات التي باركت هذه المبادرات.

ولا تزال الأهداف كبيرة و المساعي الخيرية متواصلة إذ أن جمعية البركة لمساعدة الاشخاص المعوقين مكتب رأس الماء واقفة مالم يقضى على الوباء كما أنها تثمن المجهودات المبذولة من طرف كل من هم في الصفوف الأولى لمجابهة كوفيد 19

 الديوان :  هل تعتمدون  على التنسيق مع جمعيات أخرى لتجسيد أفكاركم  نشاطاتكم؟ و ماهي هذه النشاطات؟

 حسان : في مايخص التنسيق مع الجمعيات الأخرى نوعا ما قليل نشاطات جمعية البركة متنوعة و منها حملات التبرع بدم و كذالك الختان الجماعي و حملات التشجير و الأيام التحسيسية …و عليه قد اعتمدت جمعيتنا عدة تنسيقيات منها  المشاركة في وقفة تضامنية مع القضية الفلسطينية مع نادي الفكر و الإبداع بكلية اقتصاد بجامعة سيدي بلعباس. و غيرها من التنسيقات على المستوى الولائي و البلدي.

 الديوان :مارأيك في الوضع الراهن الذي يعيشه العالم عامة و الجزائر خاصة جراء فيروس كورونا؟

 حسان :فيما يخص أزمة كورونا سأتحدث عليها من حيث الناحية الإقتصادية، فهذا الفيروس  حقا قد  ضرب عددة قطاعات  في العالم و أصابها بشلل، حيت شهدت  عدة شركات ركودا فاذحا،

الجزائر جزء لا يتجزأ من بلدان العالم الذي مسته هذه الجائحة و أثرت عليه بشكل مباشر، حيث اشتكى عمال البناء  و تجار المواد الغذائية  و الملابس و غيرها من القطاعات الخاصة و العامة ، و عليه فهم  مهددون بالإفلاس  ناهيك عن أسعار النفط التي  شهدت إنخفاظا واضحا  مما يعود سلبا على وطننا الحبيب،نتمنى أن تزول هذه الجائحة و تعود الحياة الطبيعة و لا ننسى أن نشكر الفئات التي كانت و لازالت  في الصفوف الأولى الجيش الأبيض، الحماية المدنية، رجال الشرطة ، الأسرة الإعلامية .

 الديوان : هل تخططون لمشاريع مستقبلية بعد رفع الحجر الصحي ؟

حسان : نعم نخطط لمشاريع عديدة بعض رفع الحجر الصحي و من أهمها هو مشروع ممرات ذوي الإحتياجات الخاصة ( رأس الماء مدينة صديقة للمعاق ) كان لنا تنسيق مع السلطات المحلية و قمنا بتجهيز المخطط ثلاثي الأبعاد و كذالك البطاقة التقنية للمشروع و ان شاء الله سنبدء فيه بعد رفع الحجر الصحي.

 الديوان :ماهي الرسالة الختامية التى توجهها  للجهات المعنية و لقراءك من خلال هذا المنبر الإعلامي ؟

حسان : في الأخير أتقدم بشكر للجريدة  الديوان و الصحفية لطيفة عبادة على الدعم  الدائم و كذالك شكرا لكل أعضاء جمعية البركة، المزيد من التألق و الاستمرارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق