آخر الأخبارالثقافي

الوضع الصحي لـ “عرجونة” يتأزّم

أياما قبل خضوعه لعمليته الجراحية

علمت “الدّيوان” من أقارب الفنان الكوميدي “محمد مقطيف” المعروف في الوسط الفني بـ “عرجونة” بتأزم وضعه الصحي، حيث تعقدت حالته منذ ثاني أيام عيد الأضحى في الوقت الذي كان فيه ينتظر خضوعه للعملية الجراحية التي تنقل إلى وهران من أجلها، قدوما من سيق أين استقر “عرجونة”، الذي تفاجأت عائلته لتدهور وضعه الصحي، بعد أن كان يشعر بنوع من الراحة البدنية، وتم برمجة عمليته الجراحية إلى ما بعد عيد الأضحى، ويتعلّق الأمر بحصى المرارة، الذي عرّض الفنان للعديد من الوعكات الصحية قبل أن يكتشف نوعية مرضه.

وكانت الديوان قد زارت “عرجونة” في بيته العائلي الكائن بحي “آشالام” للإطمئنان على وضعه الصحي قبل أسبوعين، ووقتها طالب الفنان وزارة الثقافة بإيلاء أهمية أكبر للفنان حتى لا يضطر لطلب المساعدة في كل مرة شعر فيها بالمرض، خاصة وأن مرضه تزامن مع الفترة التي عرف فيها القطاع سيما الإنتاج الفني ركودا، دفع ثمنه الفنانون غاليا، بسبب انقطاعهم عن ممارسة نشاطهم لأشهر، نظرا للحجر الصحي المفروض في السنة الأولى من الفيروس، وقلة الإنتاج في عامه الثاني، ناهيك عن استغناء المنتجين عن عدد من الفنانين الذين يقطنون بعيدا عن الولاية، لعدم تحمل تكاليف إقامتهم.

بلعظم.خ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق