إقتصاد

برميل النفط فوق 43 دولارا… أوبك وحلفائها تجتمع غدا لمتابعة نتائج اتفاقها

تعقد اللجنة الوزارية لمتابعة اتفاق الدول الأعضاء وغير الأعضاء بالأوبك اجتماعا اليوم الأربعاء اجتماعا عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد، وذلك في وقت فاقت أسعار النفط 43 دولارًا للبرميل وذلك للأسبوع الثاني على التوالي، وفقا للبيانات الصادرة، الثلاثاء، عن منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك).و أوضح ذات المصدر أن السلة المرجعية لأوبك التي تشمل النفط الجزائري (صحراء بلاند), بلغت38،43 دولارا بعد ان كانت قد اغلقت الاسبوع الماضي عند 46،43 دولار للبرميل.و يأتي استقرار سعر متوسط خامات أوبك على مستوى ازيد من 43 دولارا الأسبوع الثاني على التوالي في ظل مواصلة اوبك و شركائها الموقعين على اعلان التعاون جهودهم لدعم أسعار الذهب الأسود و تحقيق استقرار سوق النفط العالمية من خلال تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج الذي هو حاليا في المرحلة الثانية من تطبيقه.و تتعلق هذه المرحلة بتخفيض الإنتاج بحوالي6، 9 مليون برميل في اليوم خلال الشهر الجاري على أن يتبع بتخفيض قدره 7، 7 مليون برميل يوميا بداية من 1 أغسطس الى غاية نهاية ديسمبر المقبل.

و كان هذا القرار قد اتخذ في اجتماعات أوبك و أوبك + المنعقدة في 6 يونيو الفارط و التي كانت أيضا من أهم قراراتها اعتماد آلية تعويض بالنسبة للدول التي لم تتمكن من بلوغ التوافق التام مع اتفاق أبريل الماضي خلال شهري مايو و يونيو .و قد تمت دعوة الدول المعنية لتدارك الفارق خلال أشهر يوليو و أغسطس.و في إطار متابعة تطبيق الاتفاقية ، ينتظر ان تعقد  اللجنة الوزارية لمتابعة اتفاق الدول الأعضاء و غير الأعضاء بالأوبك اجتماعا اليوم الأربعاء عن طريق تقنية التحاضر المرئي للتذكير، تم استحداث للجنة الوزارية لمتابعة اتفاق الدول الأعضاء وغير الأعضاء بالأوبك عقب الندوة الوزارية الـ 171 لمنظمة الأوبك بتاريخ 30 نوفمبر 2016 و “الإعلان عن التعاون” للاجتماع الوزاري المختلط أوبك-الدول غير الأعضاء بالأوبك، المنعقد بتاريخ 10 ديسمبر 2016 بفيينا.وهذه اللجنة مكلفة بالسهر على تحقيق هذه الأهداف بفضل تنفيذ التعديلات الطوعية على إنتاج النفط لدول الأعضاء و غير الأعضاء الأوبك.كما تعمل هاته اللجنة على تسهيل تبادل التحاليل و الأفاق المشتركة، مما يقدم مساهمة ثمينة لتقييم مسار الامتثال. وتضم هذه اللجنة أربعة بلدان أعضاء في الأوبك وهي الجزائر والعربية السعودية و الكويت وفينزويلا إلى جانب بلدين غير عضوين و هما روسيا وسلطنة عمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق