الحدث

بعد أن منعتها بسبب الجائحة… “اللجنة العلمية هي التي ستفصل في إقامة التراويح من عدمها هذه السنة”

أرجع وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، الفصل في أداء صلاة التراويح خلال شهر رمضان المقبل من عدمها للجنة العلمية المكلفة بمراقبة ومتابعة فيروس كورونا.

وقال أثناء إشرافه على افتتاح الندوة الوطنية الثانية للشباب والمجتمع بعنابة، التي خصصت لموضوع العمل التطوعي في وقت الأزمات أن المساجد أعطت صورة رائعة عن الالتزام بالبروتوكولات الصحية أثناء فتح 14700 مسجدا، داعيا الجميع إلى مرافقة المساجد الموجودة في القرى ومناطق الظل، التي فتحت، مؤخرا، من خلال توفير المستلزمات الصحية، ونشر الوعي بعدم التهاون واليقظة والوقاية من هذا الفيروس.

إلى جانب ذلك، حذر الوزير من ما وصفه بنشر الكذب والبهتان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أننا أمة تدعو إلى التثبت وعدم الانخراط في الكذب المشاع، الذي تحول إلى احتراف يسترزق من ورائه، وأن محاولات الكذب استهدفت الثورة في بدايتها، غير أن إرادة الشعب كانت أقوى، ناهيك أن ديننا يحذر من القيل والقال وكثرة السؤال.

وخلص إلى أنه يجب أن نكون تلاميذ ناجحين مع ثورتنا المجيدة، التي أعطت المثل في العمل التطوعي بالنفس والمال من قبل شباب في عمر الزهور، وعدم الانخراط في دعوات التفريق بين الشباب ووطنهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق