الوطني

بعد تأجيلها بسبب رفض المتهمين اجرائها عن بعد.. مجلس قضاء الجزائر يفتح محاكمة هامل وعائلته هذا الأحد

تفتح الغرفة الجزائية بمجلس قضاء الجزائر , الاحد  محاكمة المدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغاني هامل وعدد من أفراد عائلته وعدد من الإطارات وولاة الجمهورية السابقين بتهم ذات صلة بقضايا الفساد ادانتهم بسببها محكمة سيدي امحمد بأحكام تترواح بين 15 و 5سنوات سجنا نافذة .

وكان مجلس قضاء الجزائر قد اجل هذه القضية يوم 28 جوان الفارط بسبب  رفض المتهمين اجراء المحاكمة عن بعد بتقنية التواصل عن بعد , كما كان دفاع المتهمين قد قدم طلبا لتاجيل هذه الجلسة , ويتابع المدير العام للأمن الوطني وزوجته بوعناني سليمة و4 من أبنائه بعدة تهم ذات صلة بالفساد أبرزها تبييض الاموال والثراء غير المشروع واستغلال النفوذ وكذا  الحصول على أوعية عقارية بطرق غير مشروعة بالإضافة الى تهم أخرى , وكانت محكمة سيدي أمحمد قد ادانت في الفاتح من أفريل الفارط المدير العام السابق للامن الوطني بعقوبة  15 سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 8 ملايين دج ,كما تمت إدانة ابنه عميار ب10 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية ب6 ملايين دج و ابنه شفيق ب8 سنوات حبسا نافذا وغرامة ب5 ملايين دج و ابنه مراد ب7 سنوات حبسا نافذا و غرامة ب5 ملايين دج وابنته شهيناز ب3 سنوات حبسا نافذا مع غرامة قدرها 5 ملايين دج, فيما أدينت زوجته عناني سليمة بعامين  حبسا نافذا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق