آخر الأخبارالوطني

بعد حادثة عين الدفلى..  وزارة الصحة تحذّر من تزوير بطاقات التلقيح

حذّرت وزارة الصحة، في تعليمة وجهتها إلى المؤسسات الاستشفائية، من تزوير بطاقات التلقيح الخاصة بوباء “كوفيد 19”.

وأوضحت الوزارة، أن التلقيح في الجزائر اختياري ولا توجد أي مؤسسة عمومية أو خاصة أجبرت موظفيها وعمالها على التطعيم، لذلك فإن منح بطاقات مزورة لغير الملقّحين يعدّ جريمة يعاقب عليها القانون.

ويأتي تحذير وزارة الصحة، عقب القبض على ممرضين بحوزتهم بطاقات تلقيح موقّعة من دون كتابة اسم اللقاح، كانت ستُوزّع على بعض المواطنين الرافضين لعملية التلقيح، ويرغبون في الحصول على بطاقة التلقيح بعين الدفلى.

في هذا الشأن، دعت الجهة ذاتها المواطنين، إلى اغتنام فرصة تراجع الإصابات من أجل التلقيح لتجنب إصابات أخطر من الموجة الثالثة.

يذكر، أن الناطق الرسمي باسم لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، جمال فورار، كان قد أكد سابقا أن السلطات ستفرض بطاقة خاصة بالملقحين تخولهم للدخول إلى الأماكن العمومية، خاصة الأماكن المغلقة.

 

وأوضح المسؤول ذاته، أن البطاقات ستحمل رمزا خاصا، يسمح لحامليها، بإثبات حصولهم على اللقاح في جميع دول العالم.

وكان موضوع بطاقات التلقيح، قد خلق جدلا حول إجبارية تلقي التطعيم من عدمه، خصوصا في الوقت الذي كان العديد من المواطنين يعزفون عن تلقي اللقاح بسبب التخوف.

من جهة أخرى، كشف سابقا الطبيب المختص في علم الأوبئة والطب الوقائي، توفيق نكاع، أن الموجة الثالثة من وباء كورونا كانت خطيرة على المرضى.

وحسب المختص ذاته، فقد سبب الموجة الثالثة الشلل النصفي وتخثر الدم وأمراض القلب للعديد من المصابين، وتركت آثار كبيرة لديهم.

 

شهرزاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق