الوطني

تحت شعار ” شتاء دافئ ”  جمعية نواة الخير أولاد عباس توزع مساعدات على 78 عائلة ببني بوعتاب بالشلف

 حلت ، أمس الجمعة ، ببلدية بني بوعتاب الواقعة أقصى جنوب شرق ولاية الشلف ، قافلة تضامنية ، أطلقتها جمعية نواة الخير أولاد عباس ، في إطار حملاتها المبرمجة تحت شعار ” شتاء دافئ ” و التي تستهدف الأرامل و اليتامى و العائلات القاطنة بمناطق الظل .

وزعت جمعية نواة الخير أولاد عباس مساعدات تتمثل في أغطية و أفرشة و ملابس و أحذية على 78 عائلة محتاجة بمناطق الظل ببلدية بني بوعتاب ، وهو النشاط الثاني للجمعية في أقل من شهر بعد حملة الكشف عن داء السكري و أمراض الضغط الدموي التي نظمت ببلدية أولاد عباس .

بادرت الجمعية بتنظيم هذا النشاط الخيري تزامنا مع موجة البرد الشديدة التي تشهدها المنطقة المعروفة بالعزلة و التضاريس الجبلية الوعرة و الغابات الكثيفة ، ناهيك عن معاناة معظم سكانها من الفقر و البطالة نتيجة إنعدام المرافق الحيوية و النقائص العديدة المسجلة في شتى المجالات .

و حسب رئيس الجمعية دحماني موسى كريم ، تندرج هذه العملية التضامنية ، في إطار نشاطات الجمعية المبرمجة ، حسب الإمكانيات المتاحة ، حيث بعد قيام أعضاء الجمعية بخرجات ميدانية و تفقد وضعية بعض سكان بلدية بني بوعتاب ، تقرر إطلاق حملة شتاء دافئ لفائدة العائلات المعوزة و الأرامل و اليتامى الذين هم بحاجة ماسة إلى أغطية و أفرشة و ملابس و أحذية و غيرها من المساعدات التي تم جمعها بفضل مساهمات أعضاء الجمعية و تبرعات المحسنين من داخل و خارج البلدية .

و دعا دحماني موسى ، مختلف شرائح المجتمع خاصة الشباب للإنظمام إلى الجمعية و المساهمة الفعالة في العمل الخيري التطوي من أجل تخفيف المعاناة على العائلات المعوزة و الفقيرة عبر تراب الولاية .

 

م.ز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق