رياضة

حمادي نجيب يفسخ عقده وميلواح ثاني لاعب يصاب بفيروس “الكورونا”… كازوني يمنع الصحافة من حضور تدريبات مولودية وهران

يبدو أنه فعلا بدأ المدرب الفرنسي الجديد لمولودية وهران، بيرنار كازوني بالتحكم في زمام الأمور بالفريق فارضا منطقه على الجميع كما تأكد صبيحة أمس خلال حصة الاستئناف التي كانت بمبرمجة في الصباح الباكر بملعب أحمد زبانة.

ومن بين أولى التعليمات التي منحها وهي عم حضور الصحافة للحصص التدريبية، حيث لم يسمح صبيحة أمس من دخول الصحافة لملعب أحمد زبانة وكانت إدارة الملعب لاسيما مسؤول الوحدة، عيسى قندوسي قد أكد أن القرار ليس لا قراره ولا قرار إدارة المركب وإنما إدارة الفريق وفي آخر المطاف تأكد من أن القرار جاء من عند بيرنار كازوني الذي رفض دخول أي صحفي وتاركا فقط مصور الموقع الرسمي للفريق. قرار كان سيكون مفهوما لو تعلق الأمر بحصص تدريبية تسبق مباريات رسمية أو تم السماح للصحافة بالحضور من المدرجات أو حضورهم فقط الربع ساعة الأولى من الحصة، لكن منعهم من حضور كامل حصة الاستئناف أمر غريب قد يدخل في صدام المدرب السابق لمولودية العاصمة مع رجال الإعلام، في الوقت الذي يجب على إدارة الطيب محياوي أن توضح الرؤية في هذا الجانب.

وقد عاد الفريق لجو التدريبات لأوّل مرة منذ سبعة أشهر تقريبا من التوقف وهذا تحت إشراف المدرب الفرنسي، بيرنار كازوني رفقة طاقمه الفني، في غياب بلقروي، متوسط الميدان الإفواري اللذين لم يحلا بعد بأرض الوطن بالإضافة إلى اللاعبين المصابين بفيروسالكورونا، ميلواح وملال. فقد أظهرت التحاليل أيضا إصابة الحارس الشاب ميلواح بفيروسكورونا، في الوقت الذي خضع متوسط الميدان عبد الحفيظ بن عمارة مجددا للتحاليل . وبهذا سيبقى كل من ملال وميلواح لمدة أسبوع في الحضر الصحي المنزلي قبل إعادة التحاليل من جديد.

وسيعمل الفريق بصفة عادية في الثلاثة أيام الأولى بمعدل حصة تدريبية في اليوم، على أن يتم رفع نسق التدريبات إلى حصتين في اليوم بداية من يوم الاثنين المقبل، في الوقت الذي لم يظهر أي شيء حول إمكانية برمجة تربص تحضيري أوّل والذي قد يكون في الأسبوع الثاني من التحضيرات.

وقد عرفت هذه الحصة التدريبية حضور المهاجم الماحي بن حمو الذي غاب عن أول موعد مع المدرب وكان قد تحدث معه كازوني على انفراد ومن دون شك أنه قد وضع معه النقاط على الحروف، حيث لا يريد أن يرى مجددا مثل هذه التصرفات  مؤكدا أنه يولي أهمية كبيرة للانضباط.

وقد حاول الفريق احترام البروتوكول الصحي والتباعد خلال أوّل حصة تدريبية، خاصة وأن إدارة ملعب أحمد زبانة حاولت أن تضع الفريق في أحسن الظروف وحتى فيما يخص تغيير الأغراض الشخصية للاعبين فإنه تم تقسيم الفريق ككل على ثلاثة مجموعات وهذا لكي لا يكون هناك ازدحام في غرف تغيير الملابس.

وقد قام، أمسية الخميس، المدير الرياضي السابق، بارودي بللو العتاد الرياضي الذي كانت تطالب به الإدارة الجديدة وهذا لكي يتمكن الفريق من التدرب والعمل وبهذا ينتهي الخلاف بين الإدارتين فيما يخص العتاد الرياضي.

على صعيد آخر، اتفقت إدارة مولودية وهران مع اللاعب الشاب حمادي نجيب على  فسخ العقد الذي كان يربطه بالفريق وهذا بالتراضي، وهذا بالنظر للمنافسة الكبيرة الموجودة في محور الدفاع وفضل اللاعب أن يختار فريق آخر يسمح له بأن يلعب بانتظام وأن لا يكون مهمشا مثلما كان الحال بالفريق وكان حتما سيكون نفس الشيء مع المنافسة الكبيرة في الخط الخلفي للفريق الوهراني.

الأكيد أنه لن يكون اللاعب الوحيد الذي سيفسخ عقده بل هناك من دون شك عناصر أخرى سيتم تسريحها لان التعداد الحالي فيه تعداد يصل لثلاثين لاعب والقانون لا يسمح بأكثر من 27 لاعب.

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق