الحدث

دعا أفراد الجيش للتجند أكثر, شنڤريحة : حدودنا البرية،مياهنا الإقليمية، ومجالنا الجوي بين أيادي آمنة

دعا رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنڤريحة، الأربعاء، من وهران، أفراد الجيش الوطني الشعبي الى التجند أكثر لحماية البلاد من الأخطار التي تتربص بها خاصة على الحدود. وأوضح شنڤريحة، الذي شرع في زيارة عمل إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران، في كلمة توجيهية بُثت إلى جميع وحدات الناحية، عبر تقنية التخاطب المرئي عن بعد، أن القراءة السليمة لخلفيات الأحداث الدائرة في المنطقة، والإدراك الصحيح لحساسية المهام الواجب القيام بها، لمواجهة أي طارئ، حماية لأمن الجزائر، وحفظا لسيادتها الوطنية، تتطلب باستمرار البحث الدائم عن عناصر القوة الكفيلة بتقديم الإضافة النوعية، في مجال التطوير المتواصل للقدرات العملياتية لقواتنا المسلحة:

كما أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي أن كافة حدودنا البرية، ومياهنا الإقليمية، ومجالنا الجوي، أمانة بين أيدي رجال الجيش الوطني الشعبي، يحفظونها في ظل السياسة الحكيمة والثابتة التي تـنـتـهـجـها الجزائر، المعتمدة على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير، والهادفة دوما إلى مساعدة الدول الشقيقة والصديقة.

هذا، وسيشرف الفريق شنقريحة خلال هذه الزيارة على تنفيذ تمرين رمي بالصاروخ ضد هدف سطحي، انطلاقا من سفينة قاذفة للصواريخ تابعة لقواتنا البحرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق