متفرقات

رصد أول ظهور للسلطعون الأزرق بسواحل جيجل

تم رصد أول ظهور للسلطعون الأزرق “الدخيل والغازي” بسواحل ولاية جيجل حسب ما أفاد به يوم الجمعة، رئيس جمعية بيئة بلا حدود نجيب بن عياد.

و أوضح السيد بن عياد أنه تم تسجيل أول ظهور لهذا النوع من الكائنات البحرية والذي يعتبر من الاصناف الدخيلة والغازية القادمة من المحيط الهندي مرورا بالبحر الأحمر و قناة السويس.

و صرح ذات المسؤول أن هذا النوع من السلطعون الذي تم إكتشاف أول مجموعة منه بالسواحل الشرقية للولاية تم التعرف عليه من طرف السيدة فاطمة شريفة بوراوي عضوة بالجمعية و التي كانت تعمل على صنف مشابه له منذ 2020 وهو السلطعون الأزرق الأمريكي والذي تم رصد أول ظهور له بسواحل جيجل سنة 2018 بعد قدومه إلى البحر الأبيض المتوسط عبر مضيق جبل طارق و يحبذ العيش بالقرب من وديان البحار لقلة ملوحتها عكس السلطعون الأزرق القادم من المحيط الهندي و الذي يعيش في الأماكن المالحة.

و أردف المتحدث قائلا أن المجموعة التي تم رصدها تختلف أوزانها و أحجامها حيث بلغ وزن واحد منها 280 غ بطول 18 سم.

و أبرز في هذا الصدد بأن هذا النوع من السلطعونات “لا يشكل خطرا على الانسان إلا أنه يمكنه إلحاق أضرار بالمنطقة التي يتواجد بها  حيث يتغذى على الكائنات البحرية المتواجدة هناك خاصة الأسماك الصغيرة منها فضلا عن كونه يتكاثر وينتشر بسرعة و يصبح المسيطر على المكان المتواجد به لعدم وجود كائنات بحرية تتغذى عليه ( المفترسات) ناهيك عن تسببه في خسائر للصيادين على اعتبار أنه “يقوم بقطع شباك الصيد والتهام ما تم اصطياده”.

و تطرق نفس المصدر إلى ضرورة اعتماد برامج علمية تمتد إلى ثلاث (3) سنوات لتتبع مسار هذا الكائن البحري بغية وضع بروتوكول خاص به بالشراكة مع القطاعات المعنية وكذا الصيادين قصد استغلاله وتثمينه ومن ثمة تسويقه خاصة إلى الأسواق الأوروبية والآسيوية حيث بإمكانه أن يشكل مصدرا للعملة الصعبة.

ح/م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق