الحدث

زغماتي يقدم مشروع قانون خلال اجتماع حكومي ترأسه جراد… سحب الجنسية من كل جزائري في الخارج يهدد مصلحة البلد

ترأس الوزير الأول، عبد العزيز جراد، الأربعاء، إجتماعا للحكومة ، تم خلاله دراسة ومناقشة عروض ومشاريع مراسيم تنفيذية, وفق ما أفاد به بيان للوزارة الأولى.ومن بين المشاريع التي تطرق اليها الاجتماع مشروعا تمهيديا يتعلّقُ باستحداث نظام التجريد من الجنسية الجزائرية الأصلية أوالمُكَتسبة.وخلال الاجتماع, قدم وزير العدل حافظ الأختام قراءةً ثانيةً لمشروع تمهيدي لقانونٍ يعدّلُ ويُتمّمُ الأمر رقم 70-86 المؤرخ في 15 ديسمبر 1970 والمتضمن قانون الجنسية.ويتعلق الإجراء باستحداث “نظام التجريد من الجنسية الجزائرية الأصلية أو المُكَتسبة”، حيث يطبّق على الجزائري “الذي يقيُم خارج التراب الوطني ويقوم بأفعالٍ تُلحِقُ عمدًا ضرراً جسِيماً بمصالح الدولة أو تمسُّ بالوحدةِ الوطنيةِ”.”ويطبق الاجراء أيضا لمن يقومُ بنشاطٍ أوانخراطٍ في الخارج في جماعةٍ أو منظمةٍ إرهابية أو تخريبية أويقومُ بتمويلها أوبالدعايةِ لصالحها، كما يتعلّقُ الأمر بكلّ شخصٍ تعاملَ مع دولةٍ معادية للدولة الجزائرية” يضيف ذات المصدر.

وخلال الاجتماع, تم دراسة ومناقشة عروض ومشاريع مراسيم تنفيذية أخرى تتعلق بقطاعات العدل، التعليم العالي والبحث العلمي، الثقافة والفنون، الفلاحة والتنمية الريفية، الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق