رياضة

سر عمره 3 سنوات..  حيلة تونسية أعادت بلايلي للخضر

كشف التونسي خالد بن يحيى، المدرب الجديد لمولودية الجزائر، عن سر الحيلة التي أعادت يوسف بلايلي لمنتخب الجزائر في عام 2018.

ولعب بن يحيى دوار كبيرا في استعادة يوسف بلايلي لأفضل مستوياته البدنية والفنية بعد فترة ابتعد فيها عن الملاعب تجاوزت العامين بسبب واقعة استهلاكه المخدرات، وذلك عندما أشرف على تدريبه في نادي الترجي التونسي في عام 2018.

وقال المدرب التونسي خلال المؤتمر الصحفي الخاص بتقديمه مدربا جديدا لنادي العاصمة الجزائرية: “لاحظت خلال فترة تدريبي لنادي الترجي أن بلايلي لا يبذل مجهودات كبيرة في التدريبات، وهو ما منعه من إبراز كامل إمكاناته مع الفريق“.

وواصل “اضطررت لتحفيزه بطريقة غريبة، حييث أعلمته أن الهدف من التعاقد معه ليس الفوز بمسابقتي الدوري المحلي ودوري أبطال أفريقيا، وإنما مساعدته هو شخصيا على العودة من جديد لمنتخب الجزائر“.

وأتم: “هذه الحيلة كان لها مفعول إيجابي للغاية عليه، حيث أصبح يتدرب بجدية أكثر، وهو ما جعله يخطف الأضواء على الصعيدين المحلي والقاري، ليجدد العهد مع منتخب الجزائر“.

ولعب بلايلي دورا كبيرا في فوز “الخضر” بلقب كأس أمم أفريقيا “مصر 2019″، حيث شكل جبهة يسرى قوية مع رامي بن سبعيني، كما برز بتفاهمه الكبير مع الهداف بغداد بونجاح.

ويصف العديد من الملاحظين بلايلي بـ”اللاعب المعجزة”، نظرا لنجاحه في تحقيق قوية لعالم “الساحرة المستديرة”، بعد فترة توقف مطولة من جراء عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ويشكل بلايلي لاعبا مهما للغاية في حسابات جمال بلماضي، مدرب “محاربي الصحراء”، الذي عول عليه أساسيا على حساب عدة نجوم تنشط في الدوريات الأوروبية على غرار رشيد غزال وسعيد بن رحمة، بجانب آدم وناس وفريد بولحية وزين الدين فرحات.

ق/ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق