إقتصاد

شبابيك للتوزيع الآلي للأوراق النقدية بدلاً من الموزعات الآلية… CPA تطلق 9 منتجات للصيرفة الإسلامية

شرع القرض الشعبي الجزائري، الأحد، في تسويق تسعة منتجات للصيرفة الإسلامية على مستوى وكالته بوادي حيدرة، بالجزائر العاصمة، وهي منتجات مخصصة للأفراد والمهنيين والشركات ولا سيما الشركات الصغيرة والمتوسطة، حسب ما أكد الرئيس المدير العام لهذا البنك العمومي، محمد دحماني.

وقال دحماني خلال كلمة ألقاها على هامش تدشين الشبّاك المخصص لمنتجات الصيرفة الإسلامية على مستوى الوكالة رقم (174) بوادي حيدرة، إن هذه المنتجات الجديدة التي تم تطويرها منذ أكثر من ثلاث سنوات تستجيب لطلب حقيقي من مواطنينا، كما أنها تساهم في تحسين الشمول المالي. وتتوافق هذه المجموعة من المنتجات والخدمات مع تعاليم الشريعة الإسلامية بعد أن تمت المصادقة عليها من قبل هيئة الرقابة الشرعية للبنك.

كما تحصل بنك القرض الشعبي الجزائري على شهادات المطابقة من المجلس الإسلامي الأعلى بالإضافة إلى اعتماد بنك الجزائر. وسيتم الشروع في التسويق بشكل تدريجي عبر كامل الشبكة المصرفية الوطنية للبنك. وسيشمل منتجات الإيداع والتمويل مثل الحساب الجاري الإسلامي وحساب الصك الإسلامي، وحساب التوفير الإسلامي وحساب الاستثمار الإسلامي، وعرض مرابحة عقار – سيارة – تجهيز، بالإضافة إلى عرض الإجارة العقارية ومعدات لتسويق هذه المنتجات المالية الجديدة. وأنشأ بنك القرض الشعبي الجزائري شباكا خاصا على مستوى كل وكالة، بالإضافة إلى ذلك يقوم البنك العمومي بتكوين فرق متعددة التخصصات من إطارات المبيعات قصد التسويق التدريجي لمنتجات الصيرفة الإسلامية.

كما أعلن المسؤول الأول للبنك عن عملية جارية لتركيب 5000 نهائي دفع إلكتروني قصد التوصل إلى تركيب 10000 نهائي دفع إلكتروني، مؤكدا أنه تم إطلاق برنامج لتسريع تفعيلها، مبرزا أنه “مع بداية الأسبوع المقبل سنعمل على تطوير دفتر ادخار إلكتروني بشريحة مغناطيسية وهو دفتر ادخار يضمن تتبع مسار العمليات المالية والأمان وسهولة الاستعمال”. وبالإضافة إلى ذلك وفي إطار تحسين الحوكمة ضمن بنك القرض الشعبي الجزائري، يقوم الرئيس المدير العام للبنك بتوسيع استخدام الشبكة الإلكترونية الداخلية، لا سيما من خلال توزيع 2000 حاسوب جديد، وكذا تطوير معدات جديدة على شبابيك التوزيع الآلي للأوراق النقدية، بدلا من الموزعات الآلية للأوراق النقدية.

وتسمح شبابيك التوزيع الآلي للأوراق النقدية، مع مرور الوقت، للزبون بالاستفادة من العديد من الخدمات دون الدخول إلى مقرات البنك، لا سيما طلب الحصول على دفتر صكوك وطلب بطاقة بنكية والاعتراض على بطاقته البنكية، حسبما أوضح دحماني، مشيرا إلى أن بنك القرض الشعبي الجزائري قد اقتنى 140 شباك للتوزيع الآلي للأوراق النقدية.

من جهة أخرى وفي إطار توسيع قدرات البنك، ستنتقل شبكة القرض الشعبي الجزائري من 150 وكالة إلى 160 وكالة قبل نهاية العام الجاري، حسب ما أكد الرئيس المدير العام لهذه المؤسسة المصرفية العمومية. وبعد أن راهن على استحداث ما يقارب عشرة مناصب شغل على مستوى كل وكالة جديدة، قال إن بنك القرض الشعبي الجزائري سيوفر حوالي 100 منصب شغل على مستوى هذه الوكالات الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق