الوطني

عودة تموين سكان ولاية وهران بالمياه يوميا على مدار 24/24ساعة

التذبذب في تزويد سكان ولاية وهران بالماء خلال الفترة الماضية سببه الاعطاب التي مست محطة المقطع

مؤسسة “سيور” تتعزز بمشروع ضخم يتمثل في التحكم عن بعد في منشآت التطهير

 طمئن المدير العام لمؤسسة التطهير والمياه “سيور ” برحمة محمد امس الثلاثاء في ندوة صحفية مواطني ولاية وهران انه انطلاقا من يوم أمس الثلاثاء  سيكون تموين سكان ولاية وهران بكميات المياه يوميا على مدار 24/24ساعة بعد انتهاء عمال المؤسسة من عملية صيانة وتنظيف الخزانات ، وهي العملية التي تجري سنويا من قبل كوادر الشركة لتحسين نوعية وجودة المياه الشروب واشار برحمة ان حاجيات ساكنة الولاية للمياه ازدادات ب 40بالمائة عن السابق وقبل الجائحة لان اجراءات الحجر وغلق الشواطئ والحمامات زاد من طلب المواطنين على الماء .

وقال ان  التذبذب الواقع في تزويد ساكنة ولاية وهران بالماء الشرب خلال الفترة الماضية سببه الاعطاب التي مست محطة المقطع والتي تنتج يوميا ما يفوق عن 440الف م3.وتوزع على ساكنة وهران وولاية معسكر بكمية تقدر ب 360الف م3اضافة الى جانب  اشغال الصيانة التي كانت جارية في محطة كهرما والتي تعد دورية بعدما كانت في السابق كانت تجري في شهر مارس .الا انه مع الجائحة يقول ذات المتحدث فقد تأخرت الى غاية هدا الشهر من جويلية .هدا فضلا عن عمليات التعقيم التي شرعت فيها مؤسسة سيور مع عمالها والتي ساهمت مع الكثير من القطاعات في عمليات  التعقيم بتسخير 15بالمائة من طاقة الانتاج  حولت لتطهير وتعقيم العديد من الشوارع والفضاءات والمديريات وغيرها من دوائر الحكومية .وهو ما كان وراء احداث خلل في عملية توزيع الماء يقول مدير مؤسسة سيور.

الى جانب ذلك وقع ايضا عطب اخر في محطة شط الهلال التي تزود وهران ب 100الف م 3والتي كانت وراء انقطاع الماء في العديد من احياء ببلدية وهران .وبالتالي دخلنا مرحلة التذبذب ونقص في تمويل الساكنة بالماء .

وابرز برحمة ان محطات تحلية مياه البحر بكل من محطة المقطع ومحطة كهرما ومحطة شط الهلال تساهم في توزيد ساكنة الولاية ب 80بالمائة من المياه الشرب . كما ان انجاز مشروع فصل محطة تحلية مياه البحر بالمقطع عن قناة الماو (مستغانم-أرزيو-وهران) .سيقضي نهائيا على مشكل تدبدب الماء بوهران .    

واكد في هذا السياق أن مؤسسة “سيور” تعززت بمشروع ضخم يتمثل في التحكم عن بعد في منشآت التطهير وذلك من خلال مراقبتها وتطهيرها.

وفي ذات السياق اكد برحمة محمد  ردا على سؤال “الديوان”  ان عمليات الصيانة تم الانتهاء منها ونحن اليوم في مرحلة ملئ الخزانات بكل من منطقة تخزين بمحطة عين البيضاء وخلال الساعات القادمة سيشهد تحسن في تزويد سكان وهران بالماء الشروب ونعود الى المستوى العادي في تموين مختلف مناطق وهران بهذه المادة الحيوية.

و اكد المدير العام للشركة برحمة محمد  انه تم اعتماد الترشيد كحل مؤقت, واقترحت شركة المياه والتطهير (سيور) مشروعًا لتأمين المياه الصالحة للشرب على المدى الطويل من خلال الفصل عن محطة تحلية مياه البحر بالمقطع برواق “الماو“.

ويحتوي المشروع الجديد على إنشاء شبكتين مستقلتين الأولى ستخصص لمياه السدود التي يتم توجيهها عبر ممر “الماو” والثانية  ستخصص للمياه المحلاة عبر خط الأنابيب المستقبلي الذي ينطلق من مرسى الحجاج باتجاه بلدة “عرابة” ببطيوة على مسافة 9 كلم.

ويحتوي مشروع الفصل إنشاء ممر حر بين محطة المقطع نحو خزان عرابة الذي يمون ولايتي معسكر ووهران.

 كما يمكن أيضا تموين ولاية وهران من خلال المصادر التقليدية (السدود) عبر ممر الماو ومياه البحر المحلاة من محطة المقطع عبر خزان عرابة, يشير نفس المسؤول الذي أضاف أن تكلفة المشروع تقدر بنحو 2 مليار دج وتم تحديد أجال انجاز الأنبوب الذي يبلغ قطره 8ر1 متر بستة أشهر.

للتذكير, فقد أطلقت المديرية المحلية للموارد المائية صاحبة المشروع مناقصة قبل ظهور الأزمة الصحية لفيروس كورونا  وقال برحمة ان هنالك مشاريع عديدة نقوم بها لمد قنوات المياه وصرف الصحي لأقطاب عمرانية جديدة على غرار سكنات “عدل” بمسرغين ووادي تليلات ،الى جانب مشاريع اخري لتهيئة الشبكة القديمة المقدرة ب 4500كلم حيث تم تهيئة وصيانة  1000كلم منها والتي سمحت بالقضاء على تسربات وضياع الماء .

 كريم/ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق