رياضة

غيابات بالجملة في تشكيلة الحمراوة هذا الجمعة

 مولودية وهران تواجه الكابا في ال 16 افريل المقبل في سهرة رمضانية

 

 

 

قررت الرابطة المحترفة لكرة القدم بتقديم موعد لقاء الدور التمهيدي لكأس الرابطة والذي سيجمع بين اهلي برج بوعريريج ومولودية وهران، الذي كان مقررا يومكم عشرين افريل المقبل فقد تقرر تقديمه ليوم ال 16 من نفس الشهر،حيث سيلعب في سهرة رمضانية يوم الجمعة المقبل بداية من الساعة العاشرة والنصف. نشير أن القرعة قد اوقعت الحمراوة مع الكابا وفي حال تحقيق التأهل، الفريق سيواجه فريق سريع غليزان.

الطريقة التي تمت بها القرعة لم تعجب إدارة الفريق وعلى رأسها الطيب محياوي، حيث أكد أنه كيف لفريق أن يلعب الدور التمهيدي خارج الديار وينتقل من وهران إلى برج بوعريريج في شهر رمضان الكريم وبعدها في حال تحقيق التأهل سينتقل من جديد خارج الديار إلى غليزان. يرى محياوي أنه كام على الأقل من المفروض أن الفائز من هذا اللقاء التمهيدي المستقبل بملعبه في الدور ثمن النهائي وكان محياوي قد أشار أنه سينقل انشغالاته لرئيس الرابطة، لكن المستبعد جدا أن يكون هناك أي تغيير.

نشير أن مواجهة الكابا تبدو على الورق في صالح الحمراوة مادام أن الأمر يتعلق بمواجهة صاحب المركز الأخير، لكن ااكل يتذكر أنه في البطولة الحمراوة اجبروا على تقاسم نقاط المباراة وكان الفريق ينهزم لولا هدف ملال في الوقت بدل الضائع من المواجهة عن طريق مخالفة مباشرة من توقيع ملال بن عمر.

نذكر أنه لغاية الآن لم يعلن موعد عودة منافسة البطولة في مرحلة العودة، لكن بنسبة كبيرة سيكون في الأسبوع الأول من شهر ماي، بعد لعب جميع المباريات المتأخرة والتي آخرها سيكون في الثلاثين افريل المقبل.

الاشكال الذي قد يعاني منه الفريق الوهراني تحسبا لهذا اللقاء وهي الغيابات التي تنتظر الفريق، لاسيما في الخط الخلفي ووسط الميدان. سيغيب عن هذا اللقاء كل من المدافعين مصمودي بوعلام وبلقروي هشام،بداعي الاصابة، هذا ما سيرشح مشاركة كل من بن علي ونعماني في المحور.

مشاركة الحارس أسامة ليتيم أيضا محل شكل بسبب معاناته من إصابة على مستوى الظهر. في وسط الميدان حامل الماء، محمد لقرع وصانع الألعاب خلال بن عمر سيغيبان بنسبة كبيرة عن هذا اللقاء بسبب معانتهما من إصابة. هذه الغيابات ستزيد من صعوبة مهمة أشبال المدرب خير الدين ماضوي، في هذا اللقاء وفي نفس الوقت ستكون  الفرصة مواتية للعديد من العناصر التي  ستمنح لها الفرصة لتعويض العناصر الغائبة.

الأمر الأكيد وهو أن اللقاء سيكون نفسه ويجب الحذر ثم الحذر في هذا اللقاء العودة بتاشيرة التأهل، خاصة وأن المسؤول الأول عن العارضة الفنية وضع هذه المنافسة من بين أولويات الفريق لهذا الموسم.

من جهة اخرى، وبعد انتهاء الميركاتو بصفة رسمية، فإن الفريق لم يجلب سوى الحارس طوال ومتوسط الميدان، بونوة، في الوقت الذي فسخ فقط عقد برابح، أما قضية اللاعبين درارجة ونقاش مازالت تراوح مكانها اللاعبين يتدربان لغاية اشعار أخر مع الفريق الرديف ويجب إيجاد حل ودي معهما على الأقل بتخفيض راتبيهما الشهري، مع العلم ان درارجة يتقاضى 270 مليون سنتيم ونقاش 250.

 

 

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق