الحدث

مجلس الأمة : الجزائر تعيش مرحلة تاريخية “هامة” تستدعي التحلي بالمسؤولية

وقال السيد قوجيل في ختام جلسة علنية لمجلس الأمة خصصت لطرح أسئلة شفوية على عدد من أعضاء الحكومة, ب”أننا نعيش مرحلة تاريخية هامة في مصير البلاد وفي مسار بناء الديمقراطية ودولة حقيقية ومن أجل تموقع الجزائر في الخارج ورفع صوتها في المحافل الدولية”, داعيا كل الحساسيات الوطنية وكذا المواطنات والمواطنين إلى “ضرورة التحلي بثقافة الدولة وإلى توحيد الكلمة والصف والتخندق في خندق واحد والاستعداد لمواجهة التحديات والظروف التي تفرضها المرحلة”.

أما فيما يتعلق بالتحديات الميدانية التي تواجهها الجزائر, فقد حذر رئيس مجلس الامة من سطوة اللوبيات المؤثرة على بعض المؤسسات المالية الدولية التي وجدت لها أرضا خصبة في منابر إعلامية ووسائط التواصل الاجتماعي والتي سعت -كما قال- إلى تزييف الحقائق وضرب استقرار البلاد من خلال زرع الريبة وخلق الندرة في بعض المواد الأساسية.

ونوه ذات المسؤول بإرادة الرئيس تبون في مكافحة المضاربة غير المشروعة والرشوة و المال الفاسد, مشددا على “ضرورة” اقتلاع هذه الآفات من جذورها لكونها المسؤولة عن العطب الذي طال بعض مناحي الحياة العامة.

وتابع السيد قوجيل مؤكدا بأنه “أضحى لزاما على الجميع القيام بمهامهم كما هو مطلوب منهم”, مبرزا بأن تولي المسؤولية في الدولة ليس “برنوس قايد أو باشا أغا” يشترى, بل هي “أمانة والتزام”.

وجدد ذات المسؤول التأكيد على أن “بناء الثورة كان مرتكزا على بناء دولة اجتماعية ديمقراطية وبان جزائر التضحيات والنضال لن تحيد عن مبادئها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق