الوطني

محتجون يغلقون مقر بلدية تلعصة بالشلف لليوم الخامس على التوالي  

 

 يواصل مواطنو بلدية تلعصة بالشلف ، لليوم الخامس على التوالي ، غلق مقر بلدية و شل نشاط جميع المصالح الإدارية إحتجاجا على تأخر توزيع السكنات الإجتماعية على المستفيدين منها .  

يستنكر المحتجون عدم تحرك السلطات الولائية و الإستماع لمطالبهم من أجل إيجاد حل نهائي للمشكل الذي دفع المتضررون من السكن للخروج إلى الشارع و غلق مبنى البلدية ، لليوم الخامس على التوالي ، متسببين في تعطيل مصالح المواطنين . 

يتسائل هؤلاء المواطنون عن سبب تأخر الإفراج عن قائمة المستفيدين من هذه السكنات الإجتماعية و توزيعها على أصحابها ، و المتمثلة في 90 وحدة سكنية و 20 وحدة أخرى خاصة بالطعون ، و حسبهم الأشغال إنتهت بها و هي مكتملة بنسبة مائة بالمائة ، كما أنه تم دراسة ملفات طالبي السكن . 

و أكد المحتجون إستمرار حركتهم الإحتجاجية السلمية إلى غاية الإستجابة لمطلبهم القاضي بالإفراج عن قائمة المستفيدين و توزيع السكنات على مستحقيها . 

للإشارة ، قام رئيس دائرة أبو الحسن ، الأربعاء الماضي ، بزيارة مكان الإحتجاج و إستمع إلى مطالب المحتجين ، و أكد لهم أن القائمة النهائية لم تضبط بعد و أنها لا زالت قيد الدراسة ، مشيرا أن كل ما يتم تداوله من تحديد نهائي لقائمة المستفيدين مجرد إشاعات غرضها تهويل المواطن  .و طمأن رئيس الدائرة المحتجون أنه سيتم توزيع السكنات و الإفراج عن القائمة في أجل أقصاه لن يتعد شهرا من الزمن ، بالمقابل رفض المحتجون العدول عن قرار مواصلة الإحتجاج ، مشيرين إلى أنهم إنصاعوا عدة مرات للوعود بالتوزيع ، إلا أنها كانت مجرد مهدئات و سياسة لفك الإحتجاج ، و أكدوا أنهم باقون في مسعاهم و أسلوبهم في الغلق إلى غاية توزيع السكنات الإجتماعية ، أنهم سيحافظون على سلمية إحتجاجهم و حضاريته ، إلى غاية تحقيق مطلبهم الأساسي المتمثل في الإفراج عن قائمة المستفيدين  . 

م.ز 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق