رياضة

محياوي : ” إن قرّر المساهمون تزيكتي في العاشر أوت فأنا مستعد لرئاسة مولودية وهران”

من دون أن يصرح بذلك علنيتا، إلاّ أنه من كلام “السيناتور” السابق، الطيب محياوي نفهم جيدا أنه متحمس للعودة لرئاسة الفريق يوم العاشر أوت المقبل، خلال أشغال الجمعية العامة للمساهمين التي لم يحدد بعد مكان إجرائها، ويشرح العديد من الأمور في هذا الحوار الذي أدلى به لجريدة “الديوان“.

عهدة مجلس الإدارة انتهت يجب تجديدها وانتخاب رئيس جديد للعودة للشرعية

يرى رئيس النادي الهاوي أن الجمعية العامة للمساهمين المقبلة لا مفر منها : “حان الوقت لكي نلتقي نحن كمساهمين ونعيد الشركة الرياضية لمولودية وهران للسكة الصحيحة، خاصة من الناحية الإدارية والقانونية، لأنه منذ رحيلي في سنة 2011، الشركة لا تسير بطريقة قانونية للأسف، فهل عادي أن يكون التقرير المالي الوحيد المصادق عليه هو تقريري المالي للموسم 2010-2011؟ حان الوقت لكي تعود الأمور لطابعها القانوني، فمثلا منذ استقالة “بابا” في جوان 2019، قانونيا تركيبة مجلس الإدارة انتهت عهدتها، لهذا في الجمعية العامة المقبلة يجب انتخاب تركيبة مجلس إدارة جديدة وأيضا رئيس جديد، من غير الممكن أن تتواصل الأمور بهذا الشكل، يجب أن نعود للقانون والشرعية وشخصيا هذا ما أبحث عنه والدليل وهو أني طالبت بالتدقيق في الحسابات بواسطة العدالة، أظن هذه الخطوة لم يقم بها أي أحد من قبل“.

العام الماضي كان استثنائي وتوقيع محضر تنصيب الطاهر غير قانوني الآن

من خلال هذا الحوار، حاولنا أن نعرج على العديد من النقاط التي تخص الفريق الحمراوي من بينها رفضه لتوقيع محضر تنصيب شريف الوزاني لموسم آخر، عكس ما قام به جباري والحبيب بن ميمون : “كما سبق وأن قلت عهدة مجلس الإدارة الحالي قد انتهت مع استقالة “بابا” فمن غير الممكن أن نوقع تمديد عهدة شريف الوزاني كمدير عام، ما حدث في الموسم الماضي فهو استثنائي ومن غير المعقول أن يتواصل على نفس النحو، لهذا رفضت أن أوقع وعند لقائنا بمسؤولي الولاية ولا أحد حدثنا عن تمديد عهدة شريف الوزاني ولكن ضرورة إجراء الجمعية العامة للمساهمين وهذا من أجل إعادة الفريق للشرعية وتحيين الملفات الإدارية والمالية للفريق، توقيع تمديد لشريف الوزاني غير قانوني ومن الأفضل أن ننتظر عقد الجمعية العامة وحينها المساهمين سيقررون بكل شفافية وبطريقة قانونية“.

السيد جلاوي يعرف القوانين جيدا ويقوم بتصحيح الخطأ الذي قام سابقه

بالنسبة للطيب محياوي ما قام به الوالي السابق ميلود شريفي كان خطأ وغير قانوني : “الحمد لله، الوالي الحالي، السيد جلاوي يعرف القانون جديا وهو يسير ملف مولودية وهران بطريقة جيدة، عقلانية وخاصة بطريقة قانونية، وحاليا يصلح الخطأ الذي ارتكبه سابقه، لأنه مثلا فرض على المساهمين اختيار شخص ما، غير قانوني ومن غير المعقول والمنطقي أن يسير الشركة ذات أسهم من أشخاص ليسوا مساهمين، لهذا حان الوقت لكي تعود الأمور لنصابها الطبيعي وخاصة القانوني، لأنه مثلا من الغير معقول أن تأتي شركة وطنية لتشتري غالبية الأسهم والشركة تسير بالطريقة التي عليها في السنوات الماضية بغياب التقارير المالية وأيضا بالطريقة التي تسير بها في الموسم الأخير، لهذا يسعى السيد جلاوي أن يعيد الأمور للشرعية بمولودية وهران“.

 

لم أرى الوثائق بعد وخلال الجمعية العامة سنفصل في قضية صاحب غالبية الأسهم

يفضل الطيب محياوي أن لا يفضل اليوم في ملف من هو صاحب غالبية الأسهم بالشركة الرياضية : ” خلال هذه الجمعية العامة سنفضل فيمن هو صاحب غالبية الأسهم هل “بابا” أم جباري، شخصيا لم أر بعد وثائق وقرار العدالة الذي يتحدث عنه “بابا” والأكيد أننا سنفصل في الأمر خلال هذه الجمعية العامة، وهذا لكي يكون كل شيء واضح في حال مجيء شركة وطنية تشتري غالبية الأسهم“.

أثبت سابقا قدرتي على التسيير ولولا العراقيل كنا سنفوز ب”الدوبلي” في 2010

لم ينف السيناتور السابق نيته في الترشح لرئاسة الفريق من جديد، لكن يرى أن الوقت سابق لأوانه للإعلان عن ذلك : “يجب أن ننتظر عقد أشغال الجمعية العامة وما الذي سيحدث فيها وفي حال ما قرر المساهمون أن يختاروني لرئاسة الفريق بعد اختيار تركيبة مجلس الإدارة الجديدة، فلما لا أترأس الفريق من جديد، خاصة وأنه سبق لي وأن ترأست الفريق في موسم 2010-2011 والكل يتذكر ما حققناه، ولقد سيرنا الفريق بطريقة جيدة وحققنا نتائج ممتاز ولولا العراقيل و”التخلاط”، لكان فريقنا قريب جدا من تحقيق “الدوبلي”، شخصيا إعادة تسيير الفريق لا تخيفني وكل شيء يبقى عندما المساهمين ولدئ مشاريع للفريق وأيضا إمكانية مجيء شركة وطنية، لأنه كما سبق وأن قلت لن تأتي شركة وطنية والفريق يسير بالطريقة يسير بها، يجب تحضير جميع الملفات الإدارية والمالية ويجب أن يكون المساهمين هم من يتفاوضوا ويتحاوروا مع مسؤولي الشركة الوطنية وليس أشخاص من خارج الشركة“.

لست ضد فكرة بقاء شريف الوزاني مدربا للفريق

  أضاف محياوي الطيب أنه ليس ضد فكرة بقاء شريف الوزاني وتعيينه مسؤول أوّل عن العارضة الفنية : “الفريق حقق موسم محترم ولهذا في حال ما تم إختياري رئيسا فإني لا أستبعد فكرة تعيين شريف الوزاني مدربا وأن ننجز له عقدا ويبقى بالفريق“.

حاوره ل.ناصر

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق