رياضة

محياوي : “كازوني قال لي ليس لديك فريق ولم أجلب بوعكاز بسبب حدو مولاي”

يبدو جيدا أن فريق مولودية وهران يسير بخطى ثابتة للانفراد بالصدارة، لأن الظروف والمؤشرات كلها توحي أن رفقاء مصمودي سيتسيدون البطولة لوحدهم هذا السبت، وهذا بعد أن قررت الرابطة المحترفة لكرة القدم تأجيل قمة الجولة السابعة عشر بملعب الثامن ماي 45، التي كانت ستجمع بين وفاق سطيف وشبيبة القبائل، في الوقت الذي سيستقبل “الحمراوة” صاحب المركز الأخير والفريق الوحيد الذي لم يحقق أي فوز وكان لاعبيه في إضراب ألا وهو أهلي البرج، ما يعني أن الرتبة الأولى تنادي مولودية وهران هذا السبت.

كل الأمور تبدو في صالح “الحمراوة” على الأقل للانفراد بالصدارة وحتى إنهاء مرحلة الذهاب في المركز الأول أو على الأقل ب”البوديوم”، لكن في الجهة المقابلة يجب وضع الفريق في أحسن الظروف وحل المشاكل المالية التي يعاني منها اللاعبون، هم الذين ينتظرون دائما تلقي مستحقاتهم العالقة، خاصة اللاعبين الذين جددوا والذين لم يتلقوا أي سنتيم من رواتبهم الشهرية لهذا الموسم.  

 

وفي سياق متصل من خلال خرجته الإعلامية الأخيرة، على إحدى القنوات التلفزيونية الخاصة، فإن الرئيس محياوي الطيب حوّل المشاكل إلى والي وهران منتظرا منه أن يجسد وعوده وضخ إعانة الثلاثة ملايير سنتيم التي وعد بها، رغم أن هذه القيمة المالية غير كافية لحل كل المشاكل المالية للفريق، خاصة مع العلم أن كثلة أجور اللاعبين تفوق الٍأربعة ملايير سنتيم.

 

 

 

نعم أخطأت في الصائفة وكازوني جاء من أجل أخذ المال وفقط

 

 

 

عاد محياوي في حديثه عن الصائفة وكيف قام ببناء هذا الفريق معترفا بارتكابه بعض الأخطاء : “نعم لقد ارتكبت العديد من الأخطاء، لأني كنت بعد عن كرة القدم والبعض استغل ذلك وقام بتغليطي فيما يخص خيار بعض اللاعبين ومنحهم أجور مرتفعة وحتى في خيار المدرب كازوني، الذي كنت أعرف أنه لن يعمر طويلا وأنه جاء من أجل المال فقط إلى درجة أنني عندما كنت أقوم بملاحظات حول الفريق كان يقول لي ليس لديك فريق، لكن مع مرور الوقت تبين أنه كان مخطأ وأننا نملك فريق لا يستهان به وأن اللاعبين تحرروا بعد رحيله، لاسيما الشبان“.

 

 

 

عندما نفوز البعض لا ينام جيدا بوهران

 

 

 

تحدث محياوي أيضا عن خيار ماضوي مفندا أن يكون “بابا” هو من جلبه : “خيار ماضوي هو خياري أنا، رغم أن الكل كان يحتفل بقدوم بوعكاز وقاموا بدعوته للمقاهي للاحتفال معه، لكني كنت أريد ضخ دم جديد وبصراحة لم أجلب بوعكاز أيضا لأني لم أكن أريد أن يفرض علي حدو مولاي كمساعد في الفريق والحمد لله خياري لم يكن خائبا، رغم أني أعرف جيدا أن البعض بوهران عندما نفوز بالمباريات لا ينامون جيدا (يضحك) وفي كل مرة هناك إشاعات مثل إشاعة جلبي لحسان حمار، الذي جاء لوهران فقط ليتابع  لقائنا ضد بارادو لا أكثر ولا أقل“.

 

 

 

شريف الوزاني  سبب فشلنا في 2010 وبالنسبة لي ليس مدربا كفأ

 

 

 

فتح محياوي النار خلال هذا اللقاء الصحفي على مدرب سريع غليزان الحالي، سي الطاهر شريف الوزاني : ” في 2010 هو سبب فشلنا في النهاية وهذا بعقليته، حيث كان لا يقحم بعض اللاعبين فقط لأنه لا يحبهم مثلما فعل مع براجة وكشاملي في لقاء الحراش وهو سبب إقصائنا من كاس الجمهورية ضد شبيبة القبائل، صنع أمجاده بمولودية وهران كلاعب  ولكن في نفس الوقت كان يتقاضى أموال كبيرة وبالنسبة لي لم ينجح كمدرب”. هذه التصريحات من شأنها أن تدفع بشريف الوزاني للرد عليه ما يؤكد أن الرجلين لا يتفقان فيما بينهما وأن علاقتهما جد سيئة.

 

 

 

هدفي إنهاء الموسم ضمن المراتب الخمسة الأولى

 

 

 

في سياق آخر، فإن المسؤول الأول عن الفريق يرفض في الوقت الراهن أن يزيد الضغط على فريقه وطاقمه الفني فيما يخص الأهداف : “نتمنى تحقيق أفضل النتائج وإنهاء الموسم ضمن الخمس مراتب الأولى ولا أريد أن أتسرع وأتحدث عن لعب البوديوم أو اللقب، يجب انتظار مرور الجولات وبعدها سنتخذ أهم القرارات في هذا الشأن، لا يجب أن نتسرع أو نزيد الضغط على اللاعبين، سنلعب لقاء بلقاء إن شاء الله وحتى عندما اتفقت مع ماضوي على تدريب الفريق لم أشترط عليه أي هدف ولكنه يعرف جيدا ما الذي أنتظره منه”. نشير أن محياوي في حديثه عن بلعطوي أشار أنه من البداية كان يريده كمساعد وليس مدرب رئيسي ولم يكن يستطيع أن يتركه كمدرب أوّل لأن كان لديه بعض المشاكل في التعداد وحاليا المشاكل الانضباطي الوحيد في الفريق كان مع بن حمو الذي كان يتأخر في التدريبات، لكن الإدارة وجهت له آخر إنذار لكي يغير تصرفاته مستقبلا

 

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق