رياضة

محياوي “يفليكسي” للاعبي مولودية وهران 5 ملايين… بلعطوي يقوم بثلاثة تغيرات في قائمة الـ18 تحسبا لموقعة العميد

أجرى فريق مولودية وهران صبيحة أمس بملعب أحمد زبانة، آخر حصة تدريبية للفريق بالباهية وهران، قبل الإقلاع صبيحة اليوم الأحد إلى العاصمة تحسبا لمواجهة العميد في إطار الجولة السابعة لبطولة الرابطة المحترفة الأولى، لقاء سيكون الامتحان الحقيقي لرفقاء لقرع، أمام فريق يمرّ بفترة زاهية، يحتل المركز الثاني في الترتيب وهو المتأهل لدور المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا.

وقد خضع رفقاء المدافع بوعلام مصمودي صبيحة أمس لفحوصاتالبي سي أر، للكشف عن حالات فيروسالكورونا، مع العلم أنه هناك حالة في الفريق ألا وهو الحارس الثاني، ليمان حسام، ويتمنى الطاقم الفني أن لا تكون حالات أخرى وهذا تفاديا لغيابات أخرى إضافية على التي سيعرفها الفريق يوم غد. سيدخل الفريق الوهراني هذه المباراة بنية العودة على الأقل بنقطة التعادل، يعني أن يحافظ على سلسلة المباريات من دون خسارة كما هو الحال في الستة جولات الأولى، التعادل بملعب 5 جويلية أمام كتيبة المدرب نبيل نغيز سيكون له وزن كبير لأن لقاء هذا الاثنين سيكون فعلا امتحان حقيقيا للفريق.

بمناسبة هذا اللقاء، هناك بعض الغيابات في التشكيلة الأساسية وفي قائمة الـ18، التي أعدها الطاقم الفني، صبيحة السبت بملعب أحمد زبانة. من بينها غياب صانع الألعاب، وليد درارجة، المصاب والذي مدة غيابه الإجمالية قد تصل ثلاثة أسابيع. الحارس الثاني، حسام ليمان سيغيب أيضا هو الذي يعاني من فيروس كورونا، وقد عوّضه في القائمة الحارس الشاب ميلواح، الذي التحق في الموسم الماضي بمولودية العاصمة.

وقد عرفت قائمة الـ18، عودة يوسف قرتيل وأيضا المهاجم السابق لجمعية عين مليلة صيام شريف اللذين عوضا، كل من درارجة وأيضا المهاجم خطاب، في الوقت الذي لم تحدث تغيرات أخرى في القائمة وحتى في التشكيلة الأساسية أمسية هذا الاثنين لن تحدث تغيرات كبرى.

نشير أنه حتى لو سيكون المدرب السابق لمولودية العاصمة حاضرا مع موعد انطلاق المباراة، لن يتمكن من الإشراف على تشكيلته، بحكم العقوبة التي تعرض لها والتي تمنعه من الجلوس على كرسي المناجرة، حيث سيجلس على كرسي المناجرة، عمر بلعطوي، الذي هو من حضر هذه المباراة، رغم أنه كان يستشير كازوني في العديد من القرارات، حيث كان الرجلين في تواصل مستمر إلاّ أن عمر بلعطوي هو الذي حضرّ هذا اللقاء، وهو الذي قام بالعديد من الخيارات مع استشارة المسؤول الأول عن العارضة الفنية.

وقد حاول من جهته الرئيس أنيسكتلاعبيه الذين يطالبون برواتبهم الشهرية وهذا بمنحهم 5 ملايين سنتيم كتسبيقعن منح مباريات، تلمسان، بلعباس وغليزان، الأمر الذي يؤكد مرّة أخرى أن السيناتور السابق يجد صعوبة كبيرة في الوقوف على مصاريف الفريق وأصبح عاجزا حتى أن يمنح اللاعبين منحة واحدة بأكملها ومجبر أن يقوم كما يسميه البعض بالفليكسي

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق