آخر الأخبارالوطني

مسدس وأسلحة خطيرة تحجزها الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بقديل

المتورطون كانوا يخططون لتنفيذ عملية إجرامية

في إطار محاربة الجريمة بشتّى أنواعها تمكّنت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بقديل، من وضع حد لنشاط مجموعة إجرامية خطيرة تنشط بضواحي شواطئ قرية كريشتل ببلدية قديل تتراوح أعمارهم بين العقدين الثاني والرابع.

تعود وقائع القضية إلى اليوم الثالث من شهر أكتوبر الجاري على الساعة الثانية صباحا إثر ورود معلومات مؤكدة إلى أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بقديل مفادها تواجد مجموعة من الأشخاص مشبوهين مدججين بأسلحة مختلفة تقوم ببث الرّعب بمنطقة مونراف بشواطئ كريشتل بلدية قديل جاهزين للقيام بعملية إجرامية، على إثر ذلك تم تشكيل دورية واتخاذ جميع الاحتياطات الأمنية اللازمة مع وضع خطّة أمنية محكمة ومداهمة المكان أين أسفرت العملية على توقيف ثلاث أشخاص مشتبه فيهم وحجز مسدس آلي من الصنف الخامس مجهول النوع بلجيكي الصنع، بالإضافة إلى 11 سلاح أبيض “سيوف” من أنواع وأحجام مختلفة وكذا بندقيتين للصيد البحري، تم إجراء عليهما تغييرات من طرف الجماعة الإجرامية لغرض استعمالها ضد الأشخاص، بالإضافة إلى مطرقة بيسبول مصنوعة من مادة الألمنيوم، وعليه سيتم تقديم الأطراف أمام الجهات القضائية المختصة فور انتهاء التحقيق.

م.ونان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق