رياضة

مولودية وهران تودع أخيرا ملف اجازة النادي المحترف وتتجنب خصم النقاط

تمكنت أخيرا إدارة مولودية وهران بتجهيز ملف اجازة النادي المحترف، اين قام البارحة المدير الإداري العام  للشركة الرياضية السيد بن ناصر بايداعه على مستوى الفاف بالعاصمة بالضبط على مستوى لجنة التسيير المالي والإداري التي يترأسها السيطرة عبدوش.

ولم تكن الإدارة قادرة على إيداع هذا الملف لولا عقد الجمعية العامة الطارئة للمساهمين أمسية الأحد بمقر الشركة الرياضية بوسط المدينة بشارع العربي بن مهيدي.

و لم يحضر جميع المساهمين إلى هذه الجمعية العامة التي استدعاها الرئيس محياوي الطيب في آخر لحظة، حيث لم يقم باستدعاء أعضاء الجمعية العامة بطريقة قانونية، ولم يمنحهم مهلة 15 يوم والدعوات كانت عبر الهاتف، لكن الأمر كان مستعجلا من أجل إتمام ملف إجازة النادي المحترف وتفادي تسليط عقوبة على الفريق والتي كانت ستصل بخصم نقطة من رصيده، حيث كان يوم أمس آخر أجل وكان فريق مولودية وهران هو الفريق الأخير الذي يودع ملفه بعد اتحاد بلعباس. وقد غاب عن هذه الجمعية العامة كل من بلحاج أحمد، بن ميمون، قلايجي، زرهوني بالإضافة إلى الإخوة شرفي، في الوقت الذي حضر كل من، الطيب محياوي، جباري يوسف، بن عمر سفيان، بسجراري نصر الدين، قشرة عبد الله، ميمون حضر بدلا منه محياوي بالوكالة لأنه ابن شقيقته بالإضافة إلى رئيس النادي الهاوي، شمس الدين بن سنوسي، في الوقت الذي لم يحضر عبد الحفيظ بلعباس ولم يمنح وكالة، لكن بعث رسالة عبر الحساب الالكتروني للشركة الرياضية أين يوافق على التوقيع على الوثائق التي تخص منح الفريق إجازة النادي المحترف وهذا تجنبا لأي عقوبة للفريق، خطوة تبدو غريبة نوعا ما، لأنه كان يجب عليه أن يحضر أو لا يحضر، خاصة أن ما قام به يبدو أنه غير قانوني وتوقيع بسجراري نصر الدين مكانه قد لا يتم قبوله لأنه لا يوجد تفويض رسمي لصالحه. النقطة الأخرى التي قد تلغي شرعية هذه الجمعية العامة للمساهمين وهي ما يتعلق بغياب محافظ الحسابات عن أشغال الجمعية العامة وحضور بدلا منهم محاسب فقط. شرعية او عدم شرعية أشغال الجمعية العامة للمساهمين ستظهر في الساعات المقبلة عندما سترد لجنة عبدوش نهائيا عن ملف مولودية وهران.

ومن بين أهم القرارات التي اتخذت وهي التوقيع والمصادقة على التقرير المالي لسنة 2019، وهذا ما كان يجب القيام به من أجل أخذ إجازة النادي المحترف، بالإضافة إلى تعيين لجنة الأنصار، أيضا هناك توقيع الاتفاقية بين النادي الهاوي والشركة الرياضية وأخيرا، تم إدماج نقطة رفع رأس مال الشركة وفتحه أيضا ما بين المساهمين فقط وهنا كل من جباري ومحياوي جلبا معهما وثائق تؤكد أنهم يدينون الفريق بأموال، النقطة التي من شأنها أن تسيل الكثير من الحبر ولن يتقبلها الجميع في الأيام المقبلة، لاسيما من بعض المساهمين، خاصة بالنظر للظرف الحالي الذي يمر به الفريق ورفع رأس مال من شأنه أن يبعد أكثر من أي وقت مضى مجيء شركة وطنية تشتري غالبية الأسهم، خاصة وأنه يبقى المطلب الكبير لأنصار الفريق.

 

الأهم في الوقت الراهن وهو أن إداريا الفريق خطى خطوة عملاقة لأخذ إجازة النادي المحترف وتجنب العقوبات وقرار هيأة عبدوش النهائي في الساعات المقبلة، الآن ما ينتظر الرئيس محياوي وهو توفير الأموال ودفع مستحقات الاعبين.

 

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق