رياضة

مولودية وهران 3- ن.بارادو 1…”الحمراوة” “ما يكردوش”، يواصلون التألق ويحافظون على المركز الرابع

 تمكن “الحمراوة” من تحقيق ثالث فوز على التوالي، هذه المرة على حساب نادي بارادو بثلاثية مقابل هدف وحيد، ما يسمح لأشبال المدرب ماضوي من الاحتفاظ بالمركز الرابع على بعد  نقطة من “البوديوم” وثلاثة فقط على الرائد وفاق سطيف.

وقد عرف فريق مولودية وهران على العموم كيف يسير المباراة، بداية من المرحلة الأولى، رغم أنه مع البداية فريق الأكاديمية هو الذي استحوذ على الكرة وحاول بناء اللعب، لكن طيلة الـ45 دقيقة الأولى، لم يعرف الفريق العاصمي كيف يصنع الفرص السانحة للتهديف، حيث بقي تقريبا الحارس ليتيم مرتاح، وربما أخطر فرصة لزوار كانت في الوقت بدل الضائع من المرحلة الأولى والمخالفة التي مرت فوق العارضة الأفقية من المدافع بوعبطة.

من جهته فريق مولودية وهران، مع مرور الدقائق بدأ يستحوذ هو أيضا على الكرة، وفي نفس الوقت حاول أن ينقل الكرة بسرعة في منطقة “الباك”، وحاول عن طريق الكرات الطويلة وأيضا القذفات، مثل قذفة ملال من الثلاثين متر في الدقيقة الثالثة عشر والمرة الثانية كان في الدقيقة الواحدة والعشرون بعد عمل جماعي، لكن مرة أخر الحارس حاجي كان في المكان المناسب ونفس الشيء بالنسبة لقذفة بوطيش في الدقيقة الـ22.

 

مصمودي يسجل ثالث هدف له في هذا الموسم…

 

وفي الوقت الذي كنا نسير لنهاية المرحلة الأولى من المباراة بالتعادل السلبي، فإن فريق المولودية عرف كيف يفتتح باب التهديف عن طريق مصمودي برأسية إثر تنفيذ ركنية من عزماني، كرة مددها مطراني بذكاء، وبهذا سجل مصمودي ثالث هدف له منذ بداية الموسم وسمح لفريقه أن ينهي الشوط الأول متفوقا بهدف من دون رد.

 

 

…ثنائية لقنينة في الشوط الثاني

 

في الشوط الثاني، وفي الوقت الذي كنا ننتظر فريق “الباك” أن ينتفض، “الحمراوة” هم من تمكنوا من إضافة الهدف الثاني عن طريق ياسين قنينة، وبعد هجوم خاطف من الرواق الأيمن، حميدي يفتح الكرة، الحارس حاجي يلتقط الكرة ثم تفلت منه، واللاعب الأسبق لمولودية سعيدة في المكان المناسب يسترجع الكرة ويضعها في الشباك مضيفا الهدف الثاني الذي يسمح لفريقه بأن يلعب ما تبقى من المواجهة بأكثر أريحية (2-0) ونشير أنه كان هدفه الثاني بعد هدفه الأول الذي سجله ضد بسكرة.

وبقيت المولودية تسيّر أطوار الشوط الثاني بذكاء كبير ليتمكن مرة أخرى قنينة في الدقيقة التاسعة والستون من إضافة الهدف الثالث لفريقه والثاني بالنسبة له في هذا اللقاء والثالث في اللقاءين الأخيرين بداخل (3-1).

 

المولودية تنهي اللقاء بعشرة لاعبين

 

وقد أجبر الفريق الوهراني على إكمال المواجهة بعشرة لاعبين، بعد أن تلقى المايسترو، ملال إنذار ثاني، ما يعني الطرد، بعد أن ارتكب عليه خطأ في منطقة العمليات، لكن الحكم رأى أنها كانت محاولة تمويه، ما يعني أن اللاعب سيكون غائبا في التنقل المقبل للفريق إلى سكيكدة وهذه النقطة السوداء الوحيدة للفريق الوهراني في هذا اللقاء.

خمسة دقائق قبل نهاية تمكن اللاعب الدولي الأوغندي موكيلو من تقليص النتيجة برأسية غثر مخالفة منفذة بإحكام من موالي (3-1).

وفي الأخير ينهي الفريق الوهراني المباراة لصالحه في انتظار التأكيد يوم السبت المقبل بملعب 20 أوت بسكيكدة أمام الشبيبة المحلية…

 

بلومي لأوّل مرّة أساسي منذ بداية الموسم

 

قام الطاقم الفني لفريق مولودية وهران بتغيير وحيد على مستوى التشكيلة الأساسية التي دخل بها لقاء البارحة ضد نادي بارادو، عندما قرّر أن يقحم لأول مرة منذ بداية الموسم الشاب الواعد البشير بلومي أساسيا، حيث فضله في الرواق الأيمن على زميله، صيام، الخيار الذي يبدو منطقيا، بالنظر لتألق ابن مدينة معسكر في المباريات الأخيرة، وأيضا تراجع مردود صيام، الذي تنقصه الفعالية أمام المرمى وفي بعض الأحيان لا يفرض نفه هجوميا في الرواق الأيمن، لهذا قرّر ماضوي منح الفرصة لبلومي البشير.

 

فريفر عاد لقائمة الـ18 بدلا من برزوق

 

قام الطاقم الفني لمولودية وهران بتغيير وحيد في قائمة الـ18 لاعب التي أعدها بمناسبة لقاء البارحة ضد نادي بارادو وكان ذلك في آخر حصة تدريبية للفريق أمسية الجمعة بملعب أحمد زبانة. التغيير الوحيد كان بخروج حكيم برزوق من القائمة وتعويضه بفريفر بومدين، في الوقت الذي بقي كل من شاوتي وفغلول خارج حسابات الطاقم الفني رغم أنهما تعافيا من الإصابة وقبل ذلك كانا قطعتان أساسيتان في الفريق.

 

محياوي : “بالنسبة لبلومي وصلنا فقط عرض لتربص مع نادي نانت”

 

كشف المسؤول الأول عن فريق مولودية وهران، الطيب محياوي أن العرض الوحيد الذي وصل إدارة الفريق بشأن اللاعب الشاب البشير بلومي كان من فريق نانت وهذا لم يكن عرض لكي يحمل ألوان الفريق الفرنسي بطريقة مباشرة، بل أن يخضع اللاعب إلى تجارب : “لغاية الآن لم يصلنا أي عرض رسمي لكي يلتحق اللاعب بأي فريق، ما وصلنا من فريق نانت الفرنسي وهو طلب بأن يتربص مع الفريق في هذا الموسم، وهذا بصراحة لا يهمنا وحتى كان لي حديث مع والد اللاعب الذي بدوره غير مهتم بهذه الطريقة لكي يحترف ابنه، لهذا ربما يجب أن ننتظر لكي يبرز ابنه أكثر في بقية الموسم وإن شاء الله سيكون له عرض يخدمه ويخدم أيضا فريق مولودية وهران إن شاء الله، لهذا يجب التريث قليلا”.

 

لا جديد يذكر في قضية إجازة النادي المحترف

 

في سياق آخر فإن الجميع يبقى ينتظر ما ستقدم عليه إدارة الرئيس محياوي بشأن إجازة النادي المحترف، ويبدو أنه لغاية الآن لم يحدث أي جديد ولم ينجح محياوي ومن معه على استكمال الملفات المطلوبة من طرف لجنة التسيير المالي والإداري للفاف التي يترأسها السيد رضا عبدوش وآخر أجل سيكون يوم غد الاثنين وفي حال لم يكتمل الملف، فإنه من الممكن جدا أن تتم معاقبة الفريق هذه المرة بخصم نقطة من رصيده، بعد أن كانت العقوبات لغاية الآن بغرامات مالية والسؤال الذي يبقى مطروح وهو إلى متى سيبقى فريق مولودية وهران الفريق الوحيد من الرابطة المحترفة الأولى الذي لم يتحصل على إجازة النادي المحترف؟

 

الفريق الرديف يجبر على التعادل

 

أجير الفريق الرديف لمولودية وهران على تقاسم نقاط مباراته ضد نادي بارادو، فبعد أن كان متأخرا في النتيجة عرف متوسط الميدان الشاب صنهاجي من تعديل النتيجة مجنبا فريقه الخسارة أمام فريق لايستهان بها. هذه النتيجة تبقي الفريق الرديف في النصف الأول من الترتيب العام.

ل.ناصر

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق