آخر الأخباررياضة

إرغام جميع فرق رابطة وهران على دفع مبالغ الغرامات المالية…….  رابطة بن سكران تنقذ الـ”فاف” من أزمتها المالية

كشف الإعلامي و الناقد الرياضي  حسين جناد، في قناته على موقع يوتيوب، أن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “فاف”، وضعت خطة “جهنّمية”، للتخلص من بعض الديون المُلقاة على عاتقها، بعد نفاذ خزينتها من الأموال.

وقال حسين جناد إن هيئة “فاف”، تريد التخلص من ديون مُمولي أكاديميتها بمدينة بلعباس، بخطة “جهنّمية” تعكس مُستواها “الهاوي” في التسيير، وتُثبت مواصلتها لصنع “الفضائح” المالية، بعد أن باتت مُفلسة تماما، على حد قوله.

وأضاف المتحدث ذاته، أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، اتصل بممولي أكاديميته بمدينة سيدي بلعباس، ووعدهم بتسوية ديونهم على دفعات مُتقطّعة، رغم أنه لا يملك الأموال لفعل ذلك، بدليل تأخّر تسوية رواتب العمال لشهر سبتمبر الماضي.

وأردف في السياق، أن مسؤولين في الهيئة ذاتها، قالوا لأولئك المُمولين إنهم تحصّلوا على أموال من شركتي سوناطراك وموبيليس، وسيقومون بتسوية ديونهم بنسبة من 40 إلى 70 بالمئة، كدفعة أولية.

وطلبت هيئة الـ”فاف” من الممولين، أن يواصلوا تمويل أكاديميتها بمدينة سيدي بلعباس، بعد أن تُسوي جزء من ديونهم المالية، في انتظار التسوية النهائية، عقب تلقّيهم دفعات أخرى من تلك الشركتين في وقت لاحق.

وأكد حسين جناد، أن الخطة “الجهنمية”، تمكن في قيام بعض مسؤولي الـ”فاف”، باقتراض أموال من الرابطة الجهوية لولاية وهران، من أجل تسليم دفعات مالية للممولين، كمستحقات لديونهم، الواصلة مدتها إلى 05 أشهر إلى حد الآن.

وتابع الناقد الرياضي ذاته، كاشفا أن تلك الأموال هي عبارة عن مُستحقات اشتراكات الأندية التابعة للرابطة الجهوية لكرة القدم بولاية وهران.

كما أشار إلى أن بعض الديون المُلقاة على عاتق تلك الفرق، والتي تعد هي الأخرى مصدر من مصادر الأموال المحولة إلى أولئك المُمولين، هي عبارة عن غرامات مالية، سُلطت سواء على اللاعبين أو المدربين أو على إدارات الأندية.

وأشار جناد إلى أن رابطة وهران الجهوية، رضخت لمطالب “فاف” المُتعلقة بما سماها خطتها “الجهنّمية”، وطلبت من الأندية التابعة لها دفع مبلغ 40 مليون سنتيم، وهو نصف مبلغ الاشتراكات المُقدر بـ80 مليون سنتيم، أي ما يقارب 05 مليارات سنتيم، مع إرغام جميع الفرق على دفع مبالغ الغرامات المالية.

وكشف حسين جناد أن أحد ممولي الأكاديمية بالمواد الغذائية، قدم إلى مقر الـ”فاف” من أجل الاحتجاج، على عدم وجود اسمه ضمن قائمة المُمولين، الذين استلموا الجزء الأول من ديونهم، والمدفوعة من أموال رابطة ولاية وهران لكرة القدم.

 

 

م/لخضر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق