آخر الأخباررياضة

“الحمراوة” في مواجهة معقدة ضد نسور “الساورة”…

 

مصمودي سيكون حاضرا بعد إلغاء بطاقته الحمراء وأوّل استدعاء لبن حمو اليوم

 

 

 

 

سيكون فريق مولودية وهران على موعد مع لقاء معقد للغاية عندما سيستقبل في إطار الجولة الحادية عشر، فريق شبيبة الساورة، الذي يبقى من بين الفرق العنيدة في البطولة المحلية والذي يحتل لغاية الآن المركز الرابع في الترتيب العام. وسيدخل رفقاء نقاش هذه المواجهة وكلهم إرادة وعزم على محو الهزيمة الأولى في الموسم التي كانت بملعب عمر حمادي يوم الثلاثاء الفارط   على يد إتحاد العاصمة.

الأمر الإيجابي للفريق الوهراني سويعات قبل هذا اللقاء وهو الخبر الذي جاء من لجنة الانضباط للرابطة المحترفة والتي قررت أن تلغي البطاقة الحمراء التي تلقاها اللاعب بوعلام مصمودي، وهذا بعد الطعن الذي تقدم به الفريق الوهراني والذي جاء بنتيجة وهذا ما سيسمح للاعب أن يكون حاضرا، مع العلم أنه قطعة أساسية في الفريق على العموم وخاصة في الخط الخلفي.

بمناسبة لقاء اليوم ضد فريق الساورة، المولودية ستسعى لتحقيق الفوز، ولكن المهمة ستكون صعبة أمام فريق كان دائما يصنع صعوبات بوهران وبمناسبة هذا اللقاء، المدرب عمر بلعطوي سيسعى للقيام ببعض التغيرات في التشكيلة الأساسية، الأول سيكون مجبر من خلال وضع الحارس حسام ليمان في حراسة المرمى لتعويض زميله، القائد ليتيم المعاقب بلقاءين. في الدفاع، بنسبة كبيرة سنحافظ على نفس الرباعي، فغلول وعزماني، في الرواقين، مصمودي وبلقروي في المحور. في الاسترجاع، بنسبة كبيرة سيتم وضع بن عمارة أساسيا رفقة بوطيش، ومنح بعض الراحة للمسترجع لقرع.

ملال سيبقى في صناعة اللعب أما في الهجوم، فإنه بنسبة كبيرة ستكون تغيرات، مع إمكانية الزج بالشاب الواعد، البشير بلومي أساسيا  وقرتيل من الممكن أن يكون أساسيا وفيما يخص منصب قلب هجوم، بنسبة كبيرة سيحافظ على نقاش أساسي.

ما سيكون مطلوب من الهجوم وهو أن تكون له أكثر فعالية أمام المرمى وأن يصنع أكبر عدد من الفرص، حيث يبقى المشكل الكبير من الناحية الفنية وهو الهجوم، الذي يجد صعوبة في صنع الفرص ويضيع تلك التي تتاح له. في لقاء اليوم قد لا تكون فرصة كثيرة، لهذا يجب أن يتم تحويلها إلى أهداف، وعلى العموم الفريق سيكون مطالبا بالفوز إن أراد تفادي دخول الأزمة.

بمناسبة هذا اللقاء سيكون هناك حل إضافي في دكة البدلاء مع أوّل استدعاء لبن حمو منذ بداية الموسم الذي عوّض قنينة، في الوقت الذي يبقى كل من مطراني وشاوتي خارج مخططات الطاقم الفني واللذين قد يكونا جاهزين في لقاء الجولة الموالية ضد وفاق سطيف بملعب الثامن ماي 45، لكن قبل التفكير في مواجهة الرائد يجب العودة لسكة الانتصارات اليوم عند استقبال رفقاء يحي شريف

 

ل.ناصر

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق