الحدث

الدرك يضرب بيد من حديد… قوات “الصاعقة” لردع عصابات الأحياء

توعد رئيس قسم الشرطة القضائية بقيادة الدرك الوطني، المقدم سايح بوسيف، عصابات الأحياء ومروجي المخدرات برد ميداني قاسٍ وعنيف لردع أفراد العصابات وإنهاء تهديداتها للمواطنين. وفي تدخل له عبر قناة تلفزيونية خاصة، خاطب المقدم بوسيف أفراد العصابات المتعودين على ارتكاب جرائم تجاه المواطنين بقوله: “الدولة قادرة على شقاها وسنتدخل عن طريق أفراد الصاعقة لردع عصابات الأحياء وتأمين المواطنين”.

وقال إنه سيتم التدخل بطريقة أعنف لوقف هذه الظاهرة، مضيفا: “سنتدخل بطريقة قوية وسريعة وعنيفة ضد المجرمين ولن نتعامل بالطريقة الكلاسيكية”.وأوضح أن العديد من المتعاملين سيساهمون في حملة محاربة ظاهرة عصابات الأحياء، منها قوات الصاعقة، مضيفا أن قيادة الدرك مستعدة للتدخل حتى بالقوات الخاصة للجيش إذا تطلب الأمر.وطمأن المتحدث المواطن بأن الدولة سوف لن تتركه يواجه بمفرده عصابات الأحياء، إنما ستقوم بواجبها في توفير الأمن والسكينة له.

وأشار المقدم سايح بوسيف إلى دور الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في كشف خيوط بعض الجرائم كالاختطاف والقتل وحوادث المرور التي تسبب فيها متهورون، حيث استعانت مصالح الدرك المختصة بصور ومقاطع فيديو في تحديد هوية مرتكبي هذه الجرائم.

ودعا المتحدث أي مواطن مهما كان عمره (خصوصا الأطفال) يتعرض لابتزاز أو تهديد الاتصال بمصالح الدرك الوطني على الرقم الخاص 1055 والتبليغ عن المجرمين، مع ضمان السرية التامة حفاظا على سلامة المبلغين، مؤكدا أن التقنيات الحديثة تسمح بإلقاء القبض على مرتكبي الجرائم في وقت وجيز. وأكد أن مصالح الدرك لديها أفرادا مكونين للتدخل السريع بخصوص تبليغ الأطفال (الأحداث) عن تعرضهم لابتزاز أو تهديد أو اعتداء جسدي أو جنسي وتوقيف المجرمين دون حتى أن يسمع أفراد عائلة الضحية عن الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق