الحدث

الرئيس تبون يقدّم خطة للاتحاد الإفريقي لمكافحة الإرهاب

قمة استثنائية بمالابو حول الإرهاب والتغييرات غير الدستورية

طرح رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، خلال القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي، تقريرا شاملا ومقترحات وآليات عمل جديدة لمكافحة الإرهاب في القارة السمراء.

وشدّد الرئيس تبون في تقريره على ضرورة وضع ملف الإرهاب في إفريقيا على رأس أولويات الدول الإفريقية، وتسليط الضوء على المسؤولية الملقاة على عاتق المجتمع الدوليمن أجل مواصلة دعم جهود الدول الإفريقية.

كما دعا تبون إلى الاستفادة من تجربة الجزائر الناجعة في منع ومكافحة هذه الآفة.

وطالب رئيس الجمهورية بضرورة امتثال الشركاء الأجانب لالتزاماتهم بموجب قرارات مجلس الأمن مع زيادة الدعم المقدم  للدول الإفريقية المنخرطة في مكافحة الإرهاب من خلال تحديد وتسليم الإرهابيين المطلوبين على أراضيهم.

وشدّد الرئيس على ضرورة إجراء التغييرات اللازمة من أجل السماح بالانتقال إلى نموذج جديد لعمليات السلام.

ودعا تبون إلى الإسراع في إعداد قائمة إفريقية للأفراد والكيانات الإرهابية، ومذكرة توقيف إفريقية وصندوق خاص بالاتحاد الإفريقي لصدّ الإرهاب والقضاء عليه.

وأشار المتحدث إلى ضرورة، تعزيز الآليات والمؤسسات الموجودة على أرض الواقع على غرار المركز الإفريقي للدراسات والبحوث حول الإرهاب وغيرها.

يذكر أن وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة، سبق وأن دعا الوزراء الأفارقة، إلى الانخراط في الرؤية الجديدة التي طرحها مؤخرا رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بخصوص مكافحة الإرهاب.

وتهدف رؤية عبد المجيد تبون، حسب لعمامرة، إلى “تكييف وإعطاء زخم أكبر لمختلف آليات العمل الإفريقي المشترك وفق نهج يأخذ بعين الاعتبار القدرات التي أبانت عنها هذه الآفة في التأقلم وكذا ضرورة العمل المتواصل لتجفيف جميع منابع تمويلها من خلال صياغة استراتيجية قارية لهذا الغرض”.

 هشام/م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق