آخر الأخبار
أخر الأخبار

الصحة العالمية تحث على زيادة حركة الطيران لتجنب تعطل الإمدادات الطبية

دعت منظمة الصحة العالمية، إلى زيادة حركة الطيران من أجل تجنب تعطل الإمدادات المتعلقة بتوصيل شحنات أجهزة التشخيص، وأدوات الحماية والوقاية إلى المناطق التي ينتشر فيها فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، خاصة منطقة أمريكا اللاتينية.

وقال بول مولينارو رئيس دعم العمليات واللوجيستيات في المنظمة، إن شحنات لقاح عالمية تعطلت في أبريل الجاري ، وإذا استمر هذا الأمر في مايو المقبل ، ستصبح هناك فجوات في التطعيمات والحملات الروتينية لمكافحة أمراض أخرى”.

وأضاف ، أن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة ، سجل أول حالات تعطل في بعض سلاسل توزيع الغذاء “من شأنها أن تحدث تأثيرا كبيرا”، موضحا أن “نظام النقل الجوي الدولي الذي نعتمد عليه بقوة في حركة الشحن ، يتوقف تدريجيا، لذلك بلغنا الان مرحلة يتعين فيها البحث عن حلول”.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من ضياع المكاسب التي تحققت في مجال التلقيح ضد الأمراض الوبائية في حال انشغال الخدمات الصحية بمكافحة جائحة كوفيد-19.

و في سياق متصل، حذر مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أمس من أن جائحة فيروس كورونا “ما زالت بعيدة عن الانتهاء”، مؤكدا على “ضرورة تضامن جميع الدول لمواجهة هذا الوباء العالمي”.

وقال مدير منظمة الصحة، في مؤتمر صحفي، إنه “مع تخفيف عمليات الإغلاق في أوروبا إثر تراجع أعداد الإصابات الجديدة، فإننا نواصل حث البلدان على العثور على جميع حالات فيروس كورونا وعزلها واختبارها ومعالجتها ، وتتبع كل جهة اتصال لضمان استمرار تراجع الإصابات”.وأضاف غيبريسوس: “لكن الوباء العالمي ما زال بعيدا عن الانتهاء.

ولا تزال منظمة الصحة العالمية تشعر بالقلق إزاء ارتفاع أعداد الإصابات في أفريقيا وأوروبا الشرقية ، وأمريكا اللاتينية وبعض البلدان الآسيوية”، مشيرا إلى انه “لا يتم الإبلاغ بشكل كامل عن الحالات والوفيات في العديد من البلدان في هذه المناطق بسبب ضعف القدرة على إجراء الفحوصات”.

و دعا العالم إلى التكاتف والتضامن لمواجهة هذا الوباء، وأيضا لمنع حدوث وباء جديد وبناء عالم أكثر صحة وأمانا وعدلا للجميع في كل مكان”، مؤكدا انه “لا يمكننا هزيمة هذا الفيروس إلا من خلال الوحدة على المستوى الوطني والتضامن على المستوى العالمي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق