الوطني

المكلف بتسير المبيعات يكبد شركة” لافارج” خسارة حوالي 3 مليار سنتيم بوهران 

كشف الممثل القانوني  لشركة لافارج العالمية المختصة في تمويل مؤسسات البناء باسمنت المرسكل ، أمس ، امان قاضي التحقيق بمحكمة الجنح بالسانية عن تفاصيل عملية سطو المتهم في قضية الحال ويتعلق المر بالمدعو يوسفي محمد المكلف بسير المبيعات على مستوى الوحدتين المتواجدتين بالمنطقة الصناعية بالسانية و الأخرى ببطيوة.

اما فيما يخص طريقة استيلائه على الاموال فقد استخدم الاخير سجل فواتير قديم وراح يمول أصحاب المقولات بالمادة الأولية ومطالبهم بالتسديد نقدا ، وهو ما يتناقض مع قوانين الشركة
شركة التي تلزم زبائنها بضخ الأموال في رصيد البنكي للشركة ، حيث أن الشركة التي تتواجد بأكثر من 92 دولة تشترط على الزبائن فتح حساب بنكي لتسهيل التعاملات التجارية .

وأضاف ذات الاخير ان العملية تم اكتشافها بعد تغير المدير الجهوي الذي قام بمراجعة السجلات الحسابية للشركة على مستوى النقطتين المذكورتين سلفا ، ليتفاجأ بوجود ثغرة مالية قدرت بحوالي 3 ملايير سنتيم

بموجبها قام بإبلاغ مسؤولي الشركة بالعاصمة الذين فتحوا تحقيقا في القضية كشف عن تورط الاخير في الحادثة ليتم متابعة التفاصيل من طرف عناصر الامن بالسانية التي لم تتوصل إلى المتهم الذي ظل محل بحث حيث كشف جهاز تحديد المواقع حبياس عن تواجد سيارته بمطار احمد بن بلة دولي ، وبعد تفتيشها عصر بداخلها على أختام خاصة بالمؤسسة وملفات لمتعاملين من بينهم أجانب

ليحال الملف على قاضي التحقيق الذي وجه تهم  تزوير واستعمال مزور اختلاس اموال مؤسسة خاصة ، وتضخيم فواتير،  ليرجأ الفصل في الملف الى جلسة إلى جلسة الشهر المقبل.

بورحيم حسين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق