الوطني

المنح يتم على أساس وضعيتهم خلال أشهر مارس، أفريل، ماي وجوان..تحديد شروط الإستفادة من التعويضات المالية للتجار المتضررين

كشفت وزارة التجارة، عن  شروط الإستفادة من التعويضات المالية للتجار المتضررين من كورونا، بالاضافة إلى النشاطات بمنح المساعدات المالية .

وفي تعليمة موجهة من وزارة التجارة إلى المدراء الولائيين للتجارة، أوضحت كيفية التكفل بملفات تعويض أصحاب المهن المتضررين من آثار جائحة كورونا، والذين تعذر عليهم مزاولة أنشطتهم التجارية احتراما لقرار غلق جميع أنشطة التجارة بالتجزئة وبعض الخدمات.

وحصرت الوزارة النشاطات المتضررة من الوضع الصحي والمعنية بالتعويضات المالية، في قاعات الحفلات، قاعات الرياضة والألعاب، قاعات الأنترنت، الحمامات، قاعات الحلاقة، أما بالنسبة لتجار التجزئة فهي محلات المرطبات والحلويات، الألبسة والأحذية، والتجهيزات والأدوات الكهرومنزلية، الأدوات والأواني المنزلية والأقمشة والخياطة والمنسوجات.

وأشارت الوصاية إلى أن تحديد منح المساعدة المالية يتم على أساس تقييم دقيقة لوضعية التجار خلال أشهر مارس، أفريل، ماي وجوان من سنة 2020، وتمنح لكل تاجر تم تعليق نشاطه في إطار التدابير المتخذة من طرف السلطات العمومية خلال فترة الحجر الصحي.

وعن الشرط التي يجب أن تتوفر في التجار للاستفادة من المنحة، قالت يجب حيازة سجل تجاري يبرر ممارسته نشاطه وأن يكون دخله السنوي المصرح به لدى مصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء بعنوان سنة 2019 أقل أو يساوي 480.000 دج، وأن يسدد بانتظام الاشتراكات الاجتماعية في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء بعنوان 2019.

كما اشترطت الاكتتاب في جدول تسديد الاشتراكات السنوية بعنوان 2020، بالإضافة إلى ملء الاستمارة الملحق نموذجها بالقرار الوزاري المشترك والموضوعة تحت تصرف المستفيد، على مستوى الموقع الالكتروني لوزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم وإيداعها على مستوى المديرية المكلفة بقطاع نشاط صاحب الطلب المختصة إقليميا في الآجال القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق