الوطني

تحت نصوص جديدة تمنع التجاوزات السابقة..وزير الصناعة: اصدار دفتري شروط تركيب واستيراد السيارات هذا الشهر

ينتظر أن يتم خلال شهر جويلية الجاري اصدار دفتري الشروط المتعلقين بتركيب واستيراد السيارات، حسبما كشفه، أمس الاثنين، وزير الصناعة، فرحات آيت علي براهم. وأوضح الوزير، خلال ندوة صحفية تم عقدها على هامش زيارته لمركب الحجار، أنه سيتم خلال هذا الشهر اصدار دفتري الشروط المتعلقين بتركيب واستيراد السيارات، مشيرا الى أن النصوص الجديدة، ستسمح بمنع التجاوزات السابقة التي شهدها هذا النشاط.

وتابع  وزير الصناعة، خلال زيارته إلى عملاق الحديد والصلب عنابة عدة شروحات حول نشاط مركب سيدار الحجار منها تقديم بعض البرامج المقدمة و أهم المشاريع المبرمجة مع مطلع سنة 2023، وتركزت هذه المحاور حول  إعادة  تأهيل  وحدة الدرفلة على الساخن، ووحدة الدرفلة على البارد إلى جانب تهيية محطة الأكسجين.كما سيتم انجاز   مشروع إعادة تأهيل تجهيزات تصنيع ألواح الحديد لرفع الإنتاج إلى  700.000 طن من ألواح الحديد، و 600.000طن من الأسلاك الحديدية .

وحسب إدارة مركب سيدار الحجار  فأنه سيتم قريبا بعث مشروع تزويد المركب بطاقة كهربائية إضافية بقدرة 400 كيلو فولط، بالإضافة إلى تعزيز المركب بكميات إضافية من المياه المعالجة لضمان سيرورة الإنتاج. وقد وقف الوزير خلال معاينته لنشاط المؤسسة وكافة مختلف وحداته الإنتاجية، أين ناقش المشكل المطروح والذي يتعلق بأسباب توقف الفرن العالي رقم 2 بمركب الحجار، والذي  تسبب في توقف الإنتاج كما كانت له وقفة بوحدة  التبليد لتحضير المواد الأولية لمركب “سيدار” الحجار.

للاشارة فإن إدارة المؤسسة فصلت  في ملف المركب فيما يتعلق بتجسيد مشروع الاستثمار الذي دخل حيز النشاط منذ سنة 2015وهو  مخطط تنمية فعال يرمي بدوره إلى إعادة تأهيل تكنولوجي لتجهيزات الإنتاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق