الحدث

تحذيرات من قدوم عاصفة ثلجية تاريخية ونادرة

أفادت البيانات الخاصة بمراكز متخصصة بالمناخ والطقس بوصول عاصفة ثلجية وصفت بـ”التاريخية والنادرة”، تجتاح اليوم الاثنين، عدة بلدان عربية من بلاد الشام والعراق ومصر والسعودية ويصل تأثيرها إلى ليبيا وتونس وبدرجة أقل إلى شرق الجزائر.

وتشير بيانات نماذج الطقس العالمية إلى أن منطقتي شرق شمال افريقيا والشرق الأوسط على موعد مع عاصفة ثلجية قطبية غير مسبوقة، حيث من المتوقع أن يتشكل منخفض “عميق جدا” من أصل قطبي حول جزيرة قبرص.

تندفع كتلة قطبية هوائية باردة من جميع الطبقات باتجاه شرق البحر الأبيض المتوسط، تتساقط على أثرها الثلوج في مختلف المناطق الجبلية في تونس، ليبيا وبلاد الشام والعراق ومصر وبعض المرتفعات شمالي السعودية وبعض مناطق أفريقيا بأبرد موجة شهدتها المنطقة منذ 6 سنوات.

وبحسب “المركز العربي للمناخ”، تندفع الرياح القطبية “شديدة البرودة” بدءا من اليوم الاثنين، صوب البحر الأبيض المتوسط، تتسبب بموجة برد في مناطق تونس وليبيا وشرق الجزائر وتنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر درجة مئوية وتتساقط الثلوج على بعض مرتفعات ليبيا.

ويزداد تدفق الرياح القطبية مع نهاية الأسبوع الجاري قادمة من القطب الشمالي، حيث يغطي أجزاء من قارة أوروبا وأفريقيا وغربي قارة أسيا بحالة هي الأندر من نوعها.

وبحسب المركز تعتبر هذه الموجة الباردة “تاريخية” لأنها شاملة لمساحات جغرافية ضخمة، حيث من المتوقع استمرارها لنهاية شهر فيفري.

ويبدأ منخفض “عميق جدا” اعتبارا من الغد الثلاثاء في منطقة الشرق الاوسط شرق البحر الأبيض المتوسط، ويتمركز المنخفض حول جزيرة قبرص، فجر الأربعاء، ويصل تأثيره إلى الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان والعراق ومصر وليبيا وتونس وشرق الجزائر، بالإضافة إلى مناطق شمالي السعودية، مترافقا مع رياح عاصفة شديدة السرعة محملة بالأمطار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق