آخر الأخبار

تضم فتاة مهمتها إخفاء المخدرات و المؤثرات العقلية بمسكنها … فرقة البحث و التدخل تطيح بجماعة إجرامية منظمة بعين الدفلى  

أطاحت فرقة البحث و التدخل التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية عين الدفلى ، بجماعة إجرامية منظمة تضم 06 أشخاص من بينهم فتاة ، تتراوح أعمارهم بين 22 و 37 سنة ، أغلبهم مسبوقين قضائيا ، يقيمون بمدينة مليانة ، إختص أفرادها في ترويج و المتاجرة في المخدرات و المؤثرات العقلية ، كما سمحت العملية بحجز كمية من المؤثرات العقلية ، مجموعة هواتف نقالة كانت تستعمل للتواصل بين أفرادها ، إلى جانب مبلغ مالي فاق 23 مليون سنتيم من عائدات النشاط الإجرامي .  

تحرك عناصر هذه الفرقة الأمنية المتخصصة ، جاء عقب الإستغلال الأمثل لمعلومات عن نشاط  شخصين و فتاة في ترويج المؤثرات العقلية و المخدرات على مستوى مدينة مليانة مع إخفاء المواد المخدرة بمسكن الفتاة على مستوى شارع الإخوة ولد دران بذات المدينة .  

و بناء على هذه المعلومات تم إطلاق تحريات موسعة ، كللت بتحديد هوية المعنيين و توقيفهم رفقة الفتاة التي كللت عملية تفتيش منزلها بعد الحصول على إذن من نيابة الجمهورية المختصة إقليميا ، من ضبط 26 قرص مهلوس منها 04 أقراص إكستازي ، قارورة تحتوي محلول مهلوس ، 09 علب فارغة للحبوب المهلوسة، قطعة مخدرات وزنها 0.48 غ و مبلغ مالي فاق 23 مليون سنتيم من عائدات ترويج  المؤثرات العقلية .  

و في سياق التحريات ، توصل محققو الفرقة بالتنسيق مع فرقة مكافحة الجريمة المعلوماتية ، من الوصول إلى بقية أفراد هذه الجماعة الإجرامية و توقيفهم بعدما تبين أنهم كانوا يستعينوا بالشبكة العنكبوتية للتواصل بينهم و كذا عرض على الغير سمومهم قصد بيعها ، فيما تبقى الأبحاث جارية لتوقيف شخص آخر جرى تحديد هويته .  

و فور استكمال إجراءات التحقيق اللازمة ، تم تقديم المشتبه فيهم بموجب إجراءات المثول الفوري أول أمس، أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة مليانة ، الذي أحالهم على قاضي التحقيق لدى نفس الهيئة القضائية ، أين خصهم بأمر إيداع ، عدى شخص واحد ، في انتظار محاكمتهم لاحقا.   

م.ز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق