رياضة

خسارة ثانية  ضد وداد مستغانم .. محياوي يثور في وجه آيت جودي

تكبد فريق مولودية وهران ثاني خسارة على التوالي في ثاني لقاء ودي تحضيري يلعبه منذ بداية التحضيرات وبداية تربص الشلف، هذه المرة أمام وداد مستغانم بنفس النتيجة هدفين مقابل هدف وحيد، الهزيمة التي تركت آثار سلبية على الفريق ككل وخاصة في العلاقة بين الرئيس محياوي ومدربه عز الدين آيت جودي.

كان الفريق الوهراني حسب المتابعين لهذه المواجهة خارج الإطار ويبدوا أن رفقاء بن عمارة تأثروا من التعب والإرهاق من التدريبات، التي تجري بمعدل حصتين في اليوم، حيث مرة أخرى في الصبيحة الفريق تدرب في قاعة توقيع العضلات وفي الأمسية واجه “الوام”. وكان الفريق منهزم بعد نهاية الشوط الأول بنتيجة هدف من دون رد من توقيع بن رقية اللاعب السابق لجمعية وهران ومع بداية الشوط الثاني أضاف هشام فدال الهدف الثاني، قبل أن ينجح اللاعب السابق لإتحاد بلعباس بلمخطار في تقليص النتيجة. وكان المدرب آيت جودي وهو يبحث عن العودة في النتيجة في الشوك الثاني فقد حافظ على نفس التشكيلة التي بدأت المباراة والمكونة من الحارس سوفي، خدير ومكاوي في الرواقين، نعماني وخالي في المحور. في وسط الميدان، شاوتي، بن عمارة وقنينة وفي الهجوم، الثلاثي، قرتيل، دهار مروان وجعبوط عادل.

وخرج الجميع غير راض عن النتيجة المحققة، وأيضا الأداء الهزيل خاصة وأنها الهزيمة الثانية، بعد الأولى أمام فريق من القسم الثاني وهذه المرّة أمام فريق من القسم الثالث.

ومن بين أشد الغاضبين فهو الرئيس محياوي الذي تابع أطوار المباراة، حيث جلس على دكة البدلاء وثار في وجه المدرب آيت جودي، غير راض على النتيجة وغير راض أيضا على مردود بعض اللاعبين، إلى درجة أنه يكون قد قرّر أن يستغني عن لاعبين أو ثلاثة في حال ما تواصل مردودهم الباهت. ومن خلال غضب الرئيس من مدربه وأيضا اللاعبين فإن هذا يعني أنه قادر حتى أن يكفر في تغيير تركيبة العارضة الفنية، ما يعني أنه في حال ما تواصلت النتائج سلبيا وأيضا لم يكن المردود في المستوى فمن الممكن أن يبدأ محياوي يفكر في التغيير على مستوى العارضة الفنية، ما يعني أن مكانة آيت جودي قد تكون في خطر مع نهاية التربص الحالي بالشلف، ولو أنه الوقت مازال مبكرا للحكم على عمل الطاقم الفني والحكم عن مردود الفريق، رغم أن قلق الأنصار بدأ من الآن.

نذكر أن الفريق سيلعب اليوم ثالث لقاء له وسيكون الامتحان الحقيقي أمام شباب بلوزداد بطل الموسم للماضي، ويوم الخميس ستكون مواجهة جمعية الشلف وحسب آخر الأخبار، فإن يوم الأحد سيلعب الفريق لقاءين، في الصبيحة ضد غالي معسكر وفي الأمسية ضد هلال شلغوم العيد، وهذا قبل العودة للباهية وهران.

نشير أن اللاعب الوحيد المصاب فهو اللاعب السابق لمولودية العاصمة علاطي، الذي أصيب في لقاء وادي سلي، حيث يعاني من تمزق عضلي، ما قد يدفع بيه لتضييع ما تبقى من التربص التحضيري.

 

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق