الوطني
أخر الأخبار

سيدي الشحمي… السيول تغمر سكنات “شطيبو” وتفرض على السكان “الحجر الكلي”

 عاش سكان  الكثير من أحياء بلدية سيدي الشحمي ليلة بيضاء جراء التساقطات المطرية ليلة الأحد إلى الإثنين و التي تحولت من “نعمة” إلى “نقمة”  بعد أن تدفقت السيول داخل مساكنهم.

وأبدى عدد من سكان حي 500 مسكن بحي النجمة “شطيبو ” سخطا كبيرا على مصالح بلدية سيدي الشحمي  التي تبقى حسبهم عاجزة عن إيجاد حل لهذه الفياضانات بمجرد آية إضطراب جوي ، رغم نداءاتهم المتكررة إلا أن هذه الأخيرة حسبهم دائما ترمي المسؤولية على مصالح التطهير التابعة لمؤسسة “سيور” و أضاف هؤلاء ان هذه الوضعية مستمرة منذ 2005 ، وغالبا ما تغمر السيول سكناتهم عند كل تساقطات مطرية.

ويبادر سكان الحي و عدد من المتطوعين دوريا على عمليات نظافة وتطهير للبالوعات و إزالة النفايات و تسريح قنوات الصرف الصحي  في مبادرات من السكان ، وشملت حملات التنظيف والتهيئة من شباب حي النجمة التجزئة السابعة كذالك وأوضحوا أن بلدية سيدي الشحمي غائبة تماما ، وغالبا ما يتم إيصال الإنشغالات الكثيرة لرئيس البلدية الذي يكتفي بمنحهم وعودا ، لكن يقول هؤلاء أن المتضرر الوحيد من هذه الوضعية هم السكان .

ولم يجد سكان حي 500 مسكن سبيلا أمس لقضاء حاجياتهم بعد ان غمرت السيول طرقات الحي و عزلتهم داخل سكناتهم، خاصة في الفترة الحالية من إستمرار إجراءات الحجر الصحي  بداية من الساعة الثالثة زوالا إلى السابعة صباحا،مما حرمهم من التموين بحاجياتهم الغذائية اليومية يقول احد سكان الحي الذي اكد للديوان انهم تحت الحجر الكلي جراء إنسداد الطرقات بالسيول و تأخر المصالح المعنية للتدخل رغم نداءاتهم لمصالح بلدية سيدي الشحمي التي لم تحرك ساكنا .

كريم/ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق