الثقافي
أخر الأخبار

فيصل مشلوف … اجسد “الطبيعة الصامتة” في زمن لا مكان لـ “الفن التشكيلي”

من بلدية "عين طارق" بولاية اكتشفنا الفنان التشكيلي الشاب و الطموح فيصل مشلوف من خلال نشاطه و معرضه الافتراضي عبر منصة التواصل الاجتماعي حيث شد انتباهنا جمالية ما يجسده في أعماله ، فارتأينا ان نفتح له مجالا و حيزا في الجريدة لنتعرف عليه عن قرب و من  خلاله نتعرف على مشاريعه و طموحاته فضلا عن نظرته لواقع الفن التشكيلي محليا و وطنيا ، فكان هذا الحوار المطول و الشيق :  يومية الديوان / قبل الشروع في طرح الأسئلة ، عرف بنفسك للقراء؟

الفنان التشكيلي فيصل مشلوف / ليس سهلا أن يتحدث المرء عن نفسه، و لكن

لا بأس ان اقول اختصارا اسمي فيصل مشلوف انحدر من ولاية غليزان و تحديدا من  دائرة وبلدية عين طارق  من مواليد سنة 1999، فنان تشكيلي  و حاليا ادرس في مدرسة الجهوية  الفنون الجميلة بولاية مستغانم

 يومية الديوان / كيف اكتشفت ميولك للرسم ؟

الفنان التشكيلي  فيصل مشلوف / موهبتي في الرسم اكتشفتها منذ دخولي

المدرسة  الابتدائية و مداعبتي للأقلام

 يومية الديوان / من كان مشجعك الأول؟

الفنان التشكيلي  فيصل مشلوف/  لعبت العائلة دورا كبيرا في تنمية قدراتي

وتشجيعي لتنمية موهبتي وتطويرها  وذلك بتوفير كل الوسائل التي تسمح لي

بمواصلة مشواري الفنّي كما كان صديقي ظهر الكبش أمين من المقرّبين الذين

كانوا يشجعونني كما أشار عليّ بالالتحاق بمركز ثقافي لتطوير موهبتي في

الرسم وتجربة مختلف الفنون الأخرى كالمسرح والغناء.

 يومية الديوان/  ما الذي حرك لديك الرغبة في الرسم؟

الفنان التشكلي فيصل مشلوف/  من بين الأشياء التي حرّكت  رغبتي الجامحة

في الرسم  هو ثقتي بنفسي التي كنت أرى من خلالها أنني كنت احمل موهبة

اكبر من سني  كنت أنافس بها رسامين من مدينتي في و أنا في سنّ صغيرة.

 يومية الديوان / هل درست الفن التشكيلي أم هو هواية فقط؟

الفنان التشكيلي فيصل مشلوف/ الفن التشكيلي بالنسبة لي هو موهبة خلقت معي وطورتها بالممارسة والآن أنا أدرس الفن التشكيلي بالمعهد في مستغانم ذلك لكسب خبرات اكبر.

 يومية الديوان / هل توجهت للدراسة بغية صقل موهبتك؟

الفنان التشكيلي فيصل مشلوف/ حاليا طالب في المدرسة الجهوية للفنون

الجميلة بمستغانم ، جذع مشترك  الذي يشمل مختلف التخصصات في الفن التشكيلي منها “الرسم،المنمنمات،رسم زيتي،حفظ وترميم ،علمألوان،الحجم،هندسة وصفية،فن الخط ،تاريخ الفن،فن الجرافيكي ،خزف“.

 يومية الديوان / في خانة  من المدارس الفنية تصنف نفسك؟

الفنان التشكيلي فيصل مشلوف/ أنا أجسد من خلال رسوماتي مختلف المواضيع

اجتماعية رياضية ثقافية وحتى تاريخية ولكن ما أميل إليه وأكثرها تجسيدا

هي الطبيعة الصامتة.

 يومية الديوان/ هل تذكر أول رسم أنجزته، متى وفي أي مناسبة؟

الفنان التشكيلي فيصل مشلوف/ إن أول عمل أنجزته كان عندما كنت أبلغ السن السابعة من عمري سنة 2005 خلال ذكرى يوم العلم  لقد رسمت الشيخ عبد الحميد بن باديس وهو يحمل مصحفا شريفا .

 يومية الديوان / من كان مشجعك الأول في محيطك الاجتماعي؟

الفنان التشكيلي فيصل مشلوف/ الوالدين هما أول مشجع لي طبعا ومن بين

المشجعين لي في المحيط الاجتماعي هو صديقي ظهر كبش أمين حيث كان يساندني في أفراحي وأحزاني ولا يزال يواصل تشجيعي ، إضافة إلى الأستاذ الشاعر مشلوف محمد الذي يقطن ببلدية “حد الشكالة” كان له تشجيعا خاصا لي ، و أوجه له تحية كبيرة على دعمه لي من أجل مواصلة مشواري الفني

 يومية الديوان / بمن تأثرت من الفنانين التشكيليين وطنيا و دوليا؟

الفنان التشكيلي فيصل مشلوف/ انا معجب بأعمال والمسيرة الفنية لأستاذي

الهاشمي عمر الجزائري  ، والفنان العالمي الذي أعتبره قدوتي في مجال

الرسم “بابلو بيكاسو

 يومية الديوان / هل كانت لديك مشاركات في تظاهرات وطنية، محلية أو دولية؟

الفنان التشكيلي فيصل مشلوف/ نعم كانت لدي بعض مشاركات في معارض محلية ووطنية وكنت غالبا ما أحتل فيها  المركز الأول

 يومية الديوان / واقع الفنان التشكيلي في غليزان و عين طارق تحديدا ؟

الفنان التشكيلي فيصل مشلوف/ اذا تحدثنا عن واقع الفن والفنان التشكيلي

في ولاية غليزان هو واقع أليم حيث أنّ الفنان التشكيلي ليس له أية مكانة

تقريبا ، فهو يعاني الإهمال وعدم الاهتمام .

أما في بلدية “عين طارق ” لا يعرفون معنى الفنّ التشكيلي أصلا وهذا لتعمد السلطات المحلية تغييب كل ما يتعلّق بهذا المجال فلا دعم ولا تسهيلات ببساطة الفنان هنا له الله فقط .

 يومية الديوان / ما هي نظرتك لواقع الفن التشكيلي في بلادنا؟

الفنان التشكيلي فيصل مشلوف / صراحة إذا كان لا بد من الحديث عن واقع الفنان التشيكيلي فيجب أن نعترف بان الفنان يعيش فترة عصيبة بسبب نقص تدعيمه من طرف الدولة ليستمر في مشواره الفني وفي نفس الوقت لدينا اهتمام و إقبال كبيرين على ممارسة الرسم إلا أنه هناك واقع مرّ دائما يصطدم به أصحاب المواهب وهو انعدام الاهتمام من السلطات.

 يومية الديوان/ هل من مشاريع في الأفق؟

الفنان التشكيلي فيصل مشلوف / طبعا لدي مشاريع وهو إثبات نفسي وصناعة اسم فنّي على الصعيد الوطني والدولي ورفع الراية الجزائرية  في كل دول العالم وتمثيل الجزائر بأحسن صورة .

 يومية الديوان / كلمة أخيرة؟

الفنان التشكيلي فيصل مشلوف/ شكري و امتناني ليومية ” الديوان ” لأنها

فتحت لي صفحاتها و منحي فرصة إجراء هذا الحوار كي أعبّر عن رغباتي

ومشاكلي كفنّان تشكيلي كما أشكر كل الصحفيين  الذين يعملون على تسليط

الضوء على الفنانين. واشكر كل أصدقائي الذين يعملون على تشجيعي لتقديم

الأفضل واطلب من السلطات المحلية والعليا إعادة فتح مناصب عمل تتكيف

والفنان التشكيلي وتساهم في تطوير إبداعاته.

 أجرى الحوار / ابتهال منال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق