الحدث
أخر الأخبار

فيما تم تسجيل 460 حالة شفاء… “دفعة هائلة” ستغادر المستشفيات بعد شفائها نهائيا…

سجلت الجزائر بحر الأسبوع الماضي ارتفاعا ملحوظا في عدد الحالات التي تماثلت للشفاء النهائي من فيروس كورونا وذلك بالمقارنة مع عدد الاصابات المؤكدة التي تم تسجيلها منذ بداية ظهور وتفشي الوباء في البلاد.

وحسب الأرقام التي تعلن عنها يوميا اللجنة الوطنية لمتابعة تفشي فيروس كورونا في الجزائر، عن طريق رئيسها البروفيسور جمال فورار، فان الجزائر تسجل تصاعدا ملحوظا في عدد الحالات المتماثلة للشفاء، حيث ارتفعت الحصيلة من 90 حالة فقط يوم الاثنين الى 460 أمس السبت، أي بزيادة 370 حالة كاملة خلال أقل من أسبوع.

ويعود الفضل -حسب خبراء ودكاترة ومسؤولين في القطاع الصحي  في ارتفاع حالات الشفاء وسط المصابين بالفيروس الى استخدام الطواقم الطبية للبروتوكول العلاجي الذي يحتوي على دواء “الكلوروكين” والذي كانت الجزائر من بين أولى الدول التي تبنته وأقرته اللجنة العلمية بتاريخ 24 مارس المنصرم.

ورغم أن الاعلان عن نتائج استخدام دواء كلوروكين على المرضى يتطلب وقتا مدروسا وفق ما يؤكده الأطباء والدكاترة في المجال، الا أن النتائج الأولية تعطي انطباعا ايجابيا على أن استخدام هذا البروتوكول العلاجي على المرضى أعطى مفعوله ويتوقع تماثل حالات هائلة للشفاء من الفيروس خلال الأسبوع القادم  خصوصا بالعاصمة و البليدة

وفي هذا الصدد، توقع الدكتورعبد الحفيظ قايدي من مصلحة الأمراض المعدية بمستشفى فرانس فانون  بالبليدة بمغادرة دفعة هائلة من المرضى مستشفيات البليدة و العاصمة خلال الأسبوع القادم مؤكدا تسجيل تحسن ملحوظ على عدد كبير من  الحالات المصابة و التي تخضع منذ أسبوع على الأقل لعلاج الكلوروكين، وهو نفس التوقع الذي صرح به عضو اللجنة الوطنية لرصد و متابعة إنتشار كورونا في الجزائر، بقاط بركاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق