الحدث

لاستدراك التأخر … العمل بنظام المناوبة لإنهاء مشاريع سكنات “عدل”

شدد المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره، محمد طارق بلعريبي، خلال الزيارة التي رافقه فيها المدير المساعد المكلف بالمشاريع، نحو المناطق الغربية على رفع كل العراقيل التي تواجه تقدم الأشغال بورشات الإنجاز سكنات عدل.

ووقف المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره محمد طارق بلعريبي، خلال زيارة قادته الى ولاية سيدي بلعباس على مدى تقدم مشاريع صيغة البيع بالإيجار بولاية الزيارة شملت أيضا الأحياء السكنية التابعة لوكالة عدل. وأعطى توجيهات صارمة للدفع بوتيرة الأشغال مع إلزام فرع التسيير العقاري بالشروع في حملة تنظيف لأحياء عدل وجاء استدراك جميع النقائص المسجلة في المشاريع المبرمجة للتسليم وعلى الشركة المكلفة بإنجاز 460 مسكن التسريع في وتيرة أشغال التهيئة الخارجية، مع ضرورة العمل بنظام المناوبة بهدف إنهاء الأشغال في الآجال المحددة.

ودعا لضرورة التسريع في وتيرة الأشغال بموقع 2000 مسكن عدل. كما طالب بضرورة التنسيق بين الجهات الوصية مع تقديم مخطط عمل يوضح تقدم الأشغال. وشدد بلعريبي على احترام معايير الجودة والنوعية في بناء السكنات. وطالب المسؤول الأول عن وكالة عدل بالإبلاغ عن أي مشكل يعيق تقدم الأشغال في جميع المشاريع مهما كانت طبيعته. ودعا إلى إلزام مكاتب الدراسات ورؤساء المشاريع وشركات الإنجاز بتقديم مخطط عمل يوضح تقدم الأشغال.

هذا وسجل الانطلاق في تنصيب الشركات المكلفة بإنجاز الحصة المتبقية من برنامج عدل بالولاية المقدرة بـ 1250 وحدة سكنية. كما دعا إلى إلزام فرع التسيير العقاري التابع للوكالة بسيدي بلعباس بتنظيم حملات دورية لتنظيف الأحياء دون انقطاع.

وخلال هذه الزيارة استمع المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره لانشغالات ممثلي مكتتبي عدل بهذه الولاية، حيث أكد لهم لهم أن الوكالة سطرت استراتجية جديدة للدفع بوتيرة الإنجاز مع إزالة كل العراقيل التي كانت تواجهها. كما أبدى ممثلر مكتتبي عدل ارتياحهم لهذه الإجراءات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق