متابعات
أخر الأخبار

لجنة رصد و متابعة كورونا….. الكلوروكين أنقذ الجزائر من كارثة صحية

وزارة الصحة: تسجيل 55 حالة شفاء جديدة من فيروس كورونا

أظهرت البيانات التي نشرتها وزارة الصحة، يوم السبت، إرتفاع عدد حالات الشفاء من وباء كورونا المستجد إلى 460 حالة شفاء، وذلك بعد تسجيل 55 حالة جديدة مماثلة للشفاء.

وربط عضو اللجنة الوطنية لرصد و متابعة إنتشار كورونا في الجزائر، بقاط بركاني،  تزايد حالات الشفاء وسط المصابين بكورنا بإستخدام الطواقم الطبية للبروتوكول العلاجي “الكلوروكين”.

واستبعد بقاط بركاني أن يكون التزام الجزائريين بالحجر الصحي وقواعده قد ساهم في ارتفاع عدد حالات الشفاء، في حين تفاءل بتزايد عددها خلال الأيام المقبلة بسبب استخدام بروتوكول “الكلوروكين”.وشدد المتحدث بأن الجزائر اتخذت قرار حكيما وشجاعا بإستعمال” الكلوروكين”، خاصة و أن الصين إستخدمته و أثبت نجاعته، مقللا في ذات السياق من الجدل حول أعراضه الجانبية بقوله :”كل ما يقال ضد الدواء و ضد الطبيب الفرنسي مكتشف العلاج اعتبره جدلا بيزنطيا، و الدليل أن الرئيس الفرنسي ايمانوال ماكرون زار الطبيب في مارسيليا”.

و في رده على سؤال حول فرض الحجر العام على البلاد لمنع تفشي الفيروس ، أوضح رئيس عمادة الأطباء الجزائريين، بأن القرار بيد الرئيس تبون وحده، لكن الناطق باسم الرئاسة أكد في لقائه الصحفي مع التلفزيون العمومي، أن التنظيم صعب، و يتوجب على الجزائريين الإلتزام بالإجراءات الوقائية.

و عاد بقاط إلى تصريحات رئيس الجمهورية بالقول “إن الحل يكمن في الإلتزام بالتدابير الوقائية وليس في فرض الحجر العام بالقوة العمومية، فالأمر يتعلق بصحتهم التي ينبغي أن يسهروا هم على حمايتها.

 الحالات التي خضعت للعلاج بالكلوروكين لم تتعرض الى مضاعفات

 ومن جهته أكد البروفسور رضا محياوي, عضو لجنة رصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا, أن حالات الإصابة بهذا الفيروس التي خضعت للعلاج بالكلوروكين لم تتعرض الى مضاعفات.

وأوضح ذات الخبير, في تصريح للصحافة الجمعة, على هامش الإعلان عن الحصيلة اليومية للإصابات بفيروس كورونا في الجزائر, أن العلاج بالكلوروكين الذي دعت الى وصفه وزارة الصحة منذ 23 مارس الفارط الى جانب دواء زيتروماكس “قد أثبت نجاعته وساهم في تحسين حالات المرضى”, وهذا استنادا –كما قال– الى النتائج الأولية.

من جانبها, أكدت رئيسة مصلحة الأمراض المعدية بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة في الأمراض المعدية بالقطار (الجزائر العاصمة), البروفسور نسيمة عاشور, أن من بين 42 حالة خضعت للعلاج بالكلوروكين, 17حالة تماثلت تماما للشفاء.

وفي ذات السياق, ذكر الدكتور محمد بقاط بركاني, عضو لجنة رصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا, أن “بعض الحالات تتماثل للشفاء من فيروس كورونا من حين لآخر بعد خضوعها للعلاج بالكلوروكين”, معتبرا أنه “من السابق لأوانه إعطاء نتائج كل الحالات التي تخضع لهذا العلاج عبر الوطن”, وهذا بالنظر –كما قال– لكون “كل حالة تستدعي الخضوع للعلاج لمدة 10 أيام على الأقل“.

وقد أظهرت النتائج الأولية حول تطبيق علاج الكلوروكين, حسب ما صرح به فيما سبق وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات, البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد, أنها “مشجعة جدا”, مشيرا الى أنه سيتم “عرض دراسة وطنية شاملة بعد خضوع عدد هائل من المرضى لهذا العلاج على نطاق واسع“.

 وزير الصحة: “بدأنا في استخدام الكواشف السريعة عن كورونا في أقل من 15 دقيقة

 قال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، يوم السبت، أن الدولة جندت كل الوسائل المادية والبشرية من أجل مكافحة تفشي فيروس “كورونا” في البلاد.

وتابع بن بوزيد على هامش زيارة قادته رفقة وزير العمل إلى مركز التشخيص والكشف المبكر في حسين داي بالعاصمة، أن “كورونا عدو مشترك للجميع، يستدعي التجاوب التام والمطلق بين ما يطالبه الخبراء القيام به وما يجب أن يلتزم به المواطن”.

من جانب آخر، أكد وزير الصحة أن المخابر بدأت في إستخدام الكواشف السريعة التي تعطي نتائج في 15 دقيقة، شرط أن تكون أعراض الفيروس على المصاب قد ظهرت على على الأقل منذ أسبوع.

 تماثل دفعة هائلة للشفاء بالعاصمة و البليدة الأسبوع القادم بعد تبوث نجاعة الكلوروكين

 ويتوقع الأطباء تماثل حالات هائلة للشفاء من فيروس كورونا خلال الأسبوع القادم  خصوصا بالعاصمة و البليدة بعد تبوث نجاعة بروتوكول الكلوروكين.

و تفيد توقعات الدكتورعبد الحفيظ قايدي من مصلحة الأمراض المعدية بمستشفى فرانس فانون  بالبليدة بمغادرة دفعة هائلة من المرضى مستشفيات البليدة و العاصمة خلال الأسبوع القادم مؤكدا في تصريح للقناة الأولى تسجيل تحسن ملحوظ على عدد كبير من  الحالات المصابة و التي تخضع منذ أسبوع على الأقل لعلاج الكلوروكين.

هذا ويخضع 1712مريض من اصل 1761مصاب  للعلاج من داء الكورونا ببروتوكول الكلوروكين .

شهرزاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق