الوطني

مصالح الأمن تدخلت ومنعت دخولهم عين الترك…وقف حشود من السيارات من الزحف نحو الشواطئ بوهران

إضطرت المصالح الامنية المختصة بعين الترك  الجمعة  إلى تبني إجراءات صارمة لوقف الزحف نحو شواطئ المنطقة.، في إطار التدابير الإحترازية المتخذة للحد من تفشي الوباء . وقد لوحظ توافد كبير على شواطئ وهران ولا سيما بالطنف الوهراني مما تطلب تدخل المصالح الأمنية لتفريق الحشود.وإضطر الكثير من أصحاب السيارات إلى العودة بأدراجهم نحو وهران  بعد منعهم عند مدخل عين الترك من الولوج إلى المدينة و الإتجاهات المؤدية إلى الشواطئ .ولوحظ تدفق المئات من مواكب السيارات امس عبر طريق الكورنيش الوهراني الذي توقفت به الحركة نهائيا  في ظل طوابير طويلة بداية من منطقة المسمكة بوهران إلى نقطة المراقبة بحي دادة يوم بمدخل مرسى الكبير ، وتشكلت طوابير طويلة حتى مدخل عين الترك عند حي سان روك. وكانت ولاية وهران قد قررت منع الدخول إلى الشواطئ  ابتداء الفاتح جوان وهذا إلى إشعار آخر في إطار التدابير المتخذة لمكافحة انتشار فيروس كورونا، حسبما أفاد به بيان لمصالح الولايةويمنع هذا الإجراء الدخول إلى جميع الشواطئ عبر ولاية وهران مع حظر السباحة والتخييم والتجمع.

 كريم/ل

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق