آخر الأخبار

معظم المتطوعين أصيبوا بحالة تشبه السُكر.. هذه أعراض لقاح فايزر

كشف المتطوعون الذين تلقوا لقاح فايزر لفيروس كورونا، أنه ترك لهم آثارًا جانبية بدت مشابهة لحالة السكر أو الثمالة.

وتأتي التقارير، بعد أيام من إعلان شركة فايزر وشريكتها الألمانية بيونتيك أن التطعيم كان فعالاً بنسبة 90 %.

وورد أن بعض المتطوعين قالوا إنهم تمكنوا من الإدراك بأنهم تلقوا اللقاح بسبب بعض الآثار الجانبية مثل الصداع وآلام العضلات.

ووفقًا لما قاله غلين ديشيلدز، 44 عامًا، لوكالة رويترز، فإن آثار اللقاح الجانبية كانت مشابهة لـ “صداع الثمالة الشديدة”.

وأظهر اختبار الأجسام المضادة الذي أجراه ديشيلدز لاحقًا أنه طور أجسامًا مضادة للفيروس.

وقالت متطوعة، إنها عانت الحمى والصداع وآلام الجسم بعد تلقي حقنتها الأولى، وأعراض تشبه الأنفلونزا، لكنها اشتدت عند تلقي الحقنة الثانية.

ويقسم المتطوعون إلى قسمين، قسم يتلقّى لقاحًا وقسم آخر يتلقّى لقاحًا وهميًا.

والإثنين الماضي، أعلنت شركتا “فايزر” الأميركية و”بيونتيك” الألمانية عن قياس فعالية اللقاح عبر المقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بكورونا.

وبحسب النتائج الأولية، تحققت حماية المرضى بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية و28 يومًا من تلقي الجرعة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق