غير مصنف

هددها مسبوق بالسكين بعد اغتصابها… قاصر تنجو من مصير المغدورة شيماء في ملعب بلدي بالحراش

  استمع وكيل الجمهورية لدى محكمة الحراش بالعاصمة  لأقوال شاب مسبوق في العشرينات من العمر بعد توقيفه من طرف مصالح الامن عن تهمة اغتصاب فتاة قاصرة لم تتجاوز 16 سنة والاعتداء عليها بالضرب وتهديدها بسلاح ابيض لإرغامها على مرافقته إلى داخل الملعب البلدي بالحراش، ولحسن حظ الضحية تمكنت من فك قيودها والفرار بعد انشغاله بتناول جرعات من الخمر والمخدرات، وتبليغ مصالح الأمن.

وتأتي الحادثة في وقت لازالت الصدمة بين الجزائريين حول قضية وطريقة مقتل الطفلة شيماء التي هزت وأشعلت مختلف مواقع التواصل الإجتماعي بسبب طريقة قتلها الوحشية.

وتفيد المعلومات الأولية عن الملف ان الضحية لجأت إلى مصالح الأمن رفقة والدها الذي أودع شكوى ضد المتهم بعد أن تم عرض الضحية على الطبيب الشرعي وحصولها على عجز جسدي نتيجة جروح أصيبت بها أثناء الاعتداء عليها، وصرحت الفتاة أنها تفاجأت باعتراض طريقها أول أمس من طرف المتهم على مستوى حي كوريفة بالحراش، أين أشهر سكينا في وجهها وهددها بالقتل حتى يرغمها على مرافقته، حيث اضطرت حسب أقوالها إلى الذهاب معه تحت طائلة التهديد وخوفا على حياتها، ثم توجه بها إلى داخل ملعب “الانتصار” التابع لبلدية الحراش، وقام بتكبيل أطرافها بواسطة حبل وإلقائها داخل دورة المياه قبل الاعتداء عليها بطريقة وحشية وضربها بقوة لدى مقاومته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق