الوطني

وزارة البريد تتحرك لإنهاء مشكل تدفق الأنترنت.. تحرير حزمة من الذبذبات لتحسين شبكة الأنترنت

أعلن وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، إبراهيم بومزار، الثلاثاء، عن إجراءات عاجلة لتدارك مشكل تدفق الأنترنت وتحسين جودتها. وكشفت الوزارة، في بيان لها، أن وزير البريد ابراهيم بومزار ترأس، لقاء مع المسؤولين الأوائل لمتعاملي الهاتف النقال الثلاثة للنظر في مشكل تذبذب تدفق الانترنت، بعد يومين فقط من إصدار رئيس الجمهورية لأوامر تقضي بضرورة إنهاء مشكل تدفق الانترنت، وإعداد تقرير مفصل عن هذا الوضع.

اللقاء حسب الوزارة جاء من أجل توحيد الجهود والعمل على تحسين الخدمات وتحسين سعة تدفق الأنترنت لصالح المواطنين، حيث كان النقاش صريحا ومثمرا، وتم الوقوف خلاله على مختلف الانشغالات التي أبداها المتعاملون في سبيل توفير التدفق العالي والعالي جدا، وذلك التزاما بمبدأ أن التعامل مع مختلف المتعاملين العموميين منهم و الخاص سيكون على قدم المساواة، مع استثمارهم الحقيقي في الجزائر، من أجل تحسين نوعية الخدمات وخلق مناصب الشغل.

وأعلنت الوزارة أنه تم تحرير حزمة من طيف الذبذبات بالتنسيق مع مختلف الأطراف المعنية، التي تعتبر موردا نادرا وثمينا، من أجل وضعها تحت تصرف المتعاملين بغية تحسين الخدمات، بالتنسيق الوثيق مع سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية.وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمر الأحد الماضي، بإنهاء مشكل بطء تدفق الأنترنت “فورا”، مع إعداد تقرير مفصل عن هذا الوضع.وخلال ترؤسه للاجتماع الدوري لمجلس الوزراء، أسدى رئيس الجمهورية توجيهاته لوزير القطاع، تحت إشراف الوزير الأول، لـ”إيجاد حل نهائي لمشكل بطئ تدفق الأنترنت وتحديد عوامل العرقلة، حتى إذا استدعى الأمر إحالة الملف على مجلس الوزراء”.

ولكون تدفق الأنترنيت ”شرط أساسي للرقمنة والإحصائيات”، أمر الرئيس تبون وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال بـ”إنهاء مشكلة تدفق الأنترنت فورا وإعداد تقرير مفصل عن ذلك”.وشهدت الجزائر، خلال الأسابيع الماضية، اضطرابا في التزويد بالأنترنت، ربطته مؤسسة “اتصالات الجزائر” بحدوث تذبذب في الشبكة الدولية للأنترنت في بعض دول العالم ومنها الجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق