الحدث
أخر الأخبار

وزير التربية:«لن تكون أبدا سنة دراسية بيضاء وهناك حلول بديلة في حالة مواصلة الحجر الصحي»

أكد وزير التربية الوطنية محمد واجعوط، اليوم الإثنين، بأنه لا وجود لسنة بيضاء، بخصوص السنة الدراسية الجارية.

وأوضح وزير التربية، في كلمة تمهيدية له خلال لقاء تشاوري مع جمعيات أولياء التلاميذ، أنه لا يمكن اعتبار هذه السنة الدراسية بيضاء، بالنظر الى مستوى التقدم في تنفيذ البرامج في المراحل التعليمية الثلاث التي دامت الى 12 مارس الماضي، خاصة وأن فترة الفصل الثالث للسنة الدراسية محددة بأربعة أسابيع على أقصى تقدير.

وكان الوزير قد ألح في رسالة وجهها مؤخرا الى الاسرة التربوية على ضرورة التشاور مع الشركاء الاجتماعيين والتفكير سويا فيما يمكن توقعه فيما تبقى من السنة الدراسية الجارية وكيفية تنظيم الامتحانات والاطلاع كذلك على مستوى التقدم في تنفيذ البرامج في المراحل التعليمية الثلاث في حالة تمديد اجراءات الحجر الصحي أو في حالة رفعه وفق اجراءات ملائمة تسمح بمزاولة النشاط التعليمي.

وبالمناسبة قدم الوزير في هذا اللقاء “اقتراحات مبدئية للتمكن من الخروج بتصور توافقي يتضمن حلولا بديلة في حالة مواصلة تعليق الدراسة أو استئنافها في المؤسسات التربوية بعد رفع الحجر الصحي”.

واقترح واجعوط امكانية “تقليص الفترة الزمنية الخاصة بالفصل الثالث والتي على أساسها يمكن استئناف التدريس، وإجراء التقويم البيداغوجي والتي قدرتها الوزارة الوصية من ثلاثة الى أربعة أسابيع بالاعتماد على نظام تعديل التعلمات، إلى جانب تحديد اخر تاريخ يستحيل بعده استئناف الدراسة في حالة تمديد اجراءات الحجر”.

وأعرب عن يقينه بأنه سيصل بعد استكمال المشاورات مع كافة الشركاء الى  اقتراحات بناءة ترضي التلاميذ والأولياء وكافة الأسرة التربوية وتخدم مصلحة البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق