الحدث
أخر الأخبار

شنقريحة: “هذه مفاتيح العمل الناجح داخل الجيش”

أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اللواء السعيد شنقريحة، الثلاثاء، أن مفاتيح العمل الناجح تتمثل في ترسيخ المعارف والقدرات، وغرس سلوكيات العمل الجماعي المنسجم والمتكامل، لدى قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي.

وبعد إشرافه على مراسيم تنصيب اللواء عمار اعثامنية قائدا للقوات البرية، قال اللواء السعيد شنقريحة في كلمة توجيهية بُثت إلى النواحي العسكرية الست، عبر تقنية التحاضر عن بعد: “إنني أؤمن أشد الإيمان، بأن الجهود الذي نبذلها، في ظل توجيهات ودعم السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، في سبيل تنمية الخبرة القتالية، وترسيخ المعارف والقدرات، وغرس سلوكيات العمل الجماعي المنسجم والمتكامل، لدى قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي، هي غايات عملياتية لا سبيل إلى تحقيقها، إلا من خلال التطبيق الوافي والفعال والميداني، لمحتوى برامج التحضير القتالي. تلكم هي مفاتيح العمل الناجح، وذلكم هو الدرب المهني السليم، الذي يتعين انتهاجه، لتحقيق التطور المنشود، على كافة الأصعدة والمجالات”. وتابع اللواء السعيد شنقريحة بقوله: “وعليه، فإنه يصبح من واجبكم، على مستوى كافة مكونات القوات البرية، استغلال أية فرصة، حتى ولو كانت صغيرة، من أجل إثراء رصيدكم الفكري والعلمي والمعرفي، من أجل استيعاب برامج التحضير القتالي، والمساهمة في تسهيل عملية تعامل الأفراد مع التجهيزات المتطورة، الموجودة في الحوزة. هذه هي الغاية التي بها، وبها فقط، تثمر الأعمال وتنتج الخطوات الإضافية، التي نعلي بها صرح قوة وقدرة قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي”. وأضاف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة “من جانبنا تأكدوا أنه وحرصا منا على تثبيت أواصر مثل هذه السلوكيات المهنية الشديدة الحيوية، بين صفوف الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، فإننا لم ولن ندخر أي جهد، في سبيل بلوغ جيشنا بكافة مكوناته، المراتب التي تليق بتاريخ أسلافنا الصناديد، وضمان مواكبة التحديات المتسارعة، التي أصبح يفرضها واجب حماية استقلال الجزائر، وصيانة سيادتها الوطنية، وتأمين وحدتها الشعبية والترابية، وهي مهام عظيمة بقدر ما يعتز بها الجيش الوطني الشعبي، فهو حريص دوما، بأن يكون في مستوى أدائها على الوجه الأكمل والأصوب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق